رئيس التحرير: عادل صبري 08:04 صباحاً | الاثنين 23 أبريل 2018 م | 07 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

تركيا.. خلافات حول تدخل الجيش في سوريا

تركيا.. خلافات حول تدخل الجيش في سوريا

العرب والعالم

رجب طيب أردوغان

تركيا.. خلافات حول تدخل الجيش في سوريا

أ ش أ 05 سبتمبر 2013 11:28

تشهد تركيا، خلافًا بين الحكومة برئاسة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان والأحزاب السياسية، حول تفويض البرلمان للجيش صلاحية التدخل في سوريا.

 

وترغب الحكومة في تقديم طلب تمديد التفويض البرلماني الممنوح لها في شهر أكتوبر الماضي وصوت لصالحه 320 نائبًا مقابل رفض 129 في جلسة مغلقة بهدف منح الجيش صلاحية التدخل في سوريا.

 

وكان البرلمان قد منح الحكومة صلاحية استصدار قرار نشر قوات خارج الحدود إذا اقتضى الأمر على أن ينتهي هذا التفويض في بداية شهر أكتوبر المقبل، وهو مشابه لتفويض الجيش بالتوغل في الأراضي العراقية لمطاردة مقاتلي منظمة حزب العمال الكردستاني الانفصالية.

 

وتمارس الأحزاب السياسية التركية ضغوطا على حكومة العدالة والتنمية لتقديم طلب جديد إلى رئاسة البرلمان لمنح الجيش التركي صلاحية التدخل في سوريا على أساس أن التفويض الممنوح العام الماضي ليس كافيًا ولا يلبي الغرض المطلوب فيما ترى الحكومة أن التفويض كافيًا.

 

وكانت حكومة أردوغان قد تقدمت بطلب العام الماضي للحصول على تفويض من البرلمان بعد أن شهدت الحدود التركية – السورية حادثين، الأول سقوط طائرة استطلاع جوي في شهر يونيو 2012 عقب دخولها المجال الجوي السوري؛ مما تسبب في مقتل طيارين تركيين، حيث أصرت تركيا على أن الطائرة أسقطت بصاروخ أرض – جو وهو ما نفاه الجانب السوري، والثاني هو سقوط قذائف سورية على إحدى القرى التركية المجاورة للحدود السورية؛ مما أدى لمقتل خمسة أتراك.

 

وأكد المتحدث باسم الحكومة نائب رئيس الوزراء بولنت آرينتش ـ في مؤتمر صحفي عقب اجتماع مجلس الوزراء التركي ـ أن الحكومة لديها تفويض برلماني فيما يتعلق بشمالي العراق في الحادي عشر من أكتوبر الماضي في إطار مكافحة الإرهاب.. مضيفًا أن الحكومة لديها تفويض بالنسبة لسوريا وقد قامت الحكومة بدراسة الوضع على أمن البلاد في إطار التفويض بشأن سوريا.

 

من جهته، قال نائب رئيس الوزراء بشير آطالاي ـ في تصريحات للصحفيين ـ إن المذكرة ليست مذكرة حرب ولكن سيتم العمل تحت مظلتها إذا اقتضت الضرورة في ظل التطورات المحتملة خلال الفترة المقبلة لحماية مصالح تركيا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان