رئيس التحرير: عادل صبري 07:30 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

سوريا.. المعارضة تتهم النظام بالتصعيد وروسيا تشير لوقف إطلاق النار

سوريا.. المعارضة تتهم النظام بالتصعيد وروسيا تشير لوقف إطلاق النار

العرب والعالم

محادثات جنيف

سوريا.. المعارضة تتهم النظام بالتصعيد وروسيا تشير لوقف إطلاق النار

وكالات 02 فبراير 2016 23:06

اتهمت الهيئة العليا للمفاوضات، التابعة للمعارضة السورية،الثلاثاء، النظام بالتصعيد العسكري، رغم استجابتها (المعارضة) للدعوة الأممية، والقدوم للمفاوضات، في ظل إعلان روسيا استعدادها للتنسيق مع أمريكا بشأن وقف إطلاق النار في سوريا.

 

يأتي ذلك في وقت أعلن فيه مكتب المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي مستورا، في بيان، أنه لن يلتقي اليوم وفد المعارضة، على أن تعقد لقاءات أخرى اليومالأربعاء، حيث كان منتظرا لقاء وفد المعارضة اليوم.
 

 

وقال رياض نعسان آغا، أحد المتحدثين باسم الهيئة، في بيان تلاه من أمام مقر الأمم المتحدة في جنيف، “ما دفعنا للقدوم (إلى جنيف) هو التصعيد الجنوني الذي تقوم به قوات النظام اليوم، وقوات إيران والطيران الروسي، وبخاصة على مناطق ريف ومدينة حلب”، مشيرا أن “القتلى بالعشرات في الشوارع”.
 

وأضاف أنهم “جاؤوا لإطلاع الرأي العام العالمي، بأنه في الوقت الذي جاؤوا فيه استجابة للدعوة، للبدء بالمفاوضات السلمية، ووقف طوفان الدم بعد لقائهم الموفق مع دي مستورا (أمس)، يصعد النظام (السوري) وروسيا، هجومهما على الشعب”، وفقاً لتعبيره.

وأكد أنهم “الوفد الوحيد الموجود في جنيف، ويمثل الشعب ومعاناته، وهو الذي أقرته الهيئة العليا، وهناك شخصيات دعيت كمستشارين، وبعضهم حري بأن يجلس إلى جانب وفد النظام”، على حد وصفه.
 

روسيا مستعدة للتنسيق بشأن وقف إطلاق النار في سوريا
 

وقالت وكالة إنترفاكس الروسية نقلا عن نائب وزير الخارجية الروسي جينادي جاتيلوف اليوم الثلاثاء إن موسكو مستعدة للتنسيق مع الولايات المتحدة للتوصل لوقف لإطلاق النار في سوريا وإنه سيكون من الصعب التوصل لاتفاق سلام دون مشاركة الأكراد في المحادثات.
 

وأضاف أنه لم يتحقق تقدم كبير في إعداد “قوائم بالإرهابيين” التي تعد تمهيدا لتحديد المشاركين في محادثات السلام السورية.
 

جنيف آخر أمل لسوريا
 

ومن جانبه قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا الثلاثاء إن المحادثات القائمة في جنيف والتي تضم الحكومة والفصائل المعارضة تمثل آخر أمل لسوريا محذرا من أن الفشل التام لمحادثات السلام “محتمل دوما”.

لكنه دعا لبذل كل جهد ممكن لتسوية الصراع.
 

وقال دي ميستورا في مقابلة مع تلفزيون (آر.تي.إس) السويسري إنه سيلتقي مع “الوفود المختلفة” يوم الأربعاء دون أن يحددها بالاسم مضيفا أن لروسيا والولايات المتحدة مصلحة في حل الصراع المستمر منذ خمس سنوات.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت محادثات جنيف قد تبوء بالفشل الذريع أجاب قائلا “هذا محتمل دوما.. لا سيما بعد خمس سنوات من الحرب المروعة.. حيث يكره كل طرف الآخر .. وحيث تغيب الثقة تماما”.

وتابع قوله “إذا فشلت هذه المرة بعدما حاولنا مرتين في مؤتمرات في جنيف .. فلن يكون هناك أمل آخر بالنسبة لسوريا. علينا قطعا محاولة ضمان عدم فشلها”.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان