رئيس التحرير: عادل صبري 08:05 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بجرائم حرب..الميليشيات الشيعية تصفي "سنّة" ديالى

بجرائم حرب..الميليشيات الشيعية تصفي سنّة ديالى

العرب والعالم

عصائب أهل الحق الشيعية المتهم الأول بارتكاب جرائم ضد "سنة" محافظة ديالى

في العراق

بجرائم حرب..الميليشيات الشيعية تصفي "سنّة" ديالى

محمد المشتاوي 31 يناير 2016 20:27

بعد أن بلغت الشكاوى من عمليات انتقام وتصفية وقتل وتعذيب بحق أهل السنة في محافظة ديالى على يد الميليشيات الشيعية أقصاها، أدانت منظمة هيومان رايتس ووتش الانتهاكات الشيعية.

 

وأعلنت المنظمة اليوم الأحد أن عناصر من ميليشيات شيعية، مدعومة من إيران، اختطفت وقتلت العشرات من السُنة المُقيمين في بلدة تقع وسط العراق، وهدموا منازل ومتاجر ومساجد سُنية في أعقاب تفجيري 11 يناير2016 التي تبناها تنظيم داعش مستهدفا به ميليشيا الحشد الشعبي، مؤكدة أنها أعمال تصل إلى جرائم حرب.

 

ودشن تنظيم "الحشد الشعبي" في يونيه 2014 بأمر من المرجع الشيعي علي السيستاني لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية في الشام والعراق "داعش".

 

واتهمت المنظمة قوات الحشد الشعبي التي تضم في طياتها منظمتي "بدر" و"عصائب أهل الحق" الشيعيتين بالمسؤولية عن هجمات ديالى ضد أهالي السنة، ووصفتها بأنها تمثل "انتهاكات خطيرة للقانون الإنساني الدولي".

 

وأشارت تقارير إعلامية محلية إلى أن ميليشيات شيعية، منضوية تحت الحشد الشعبي، قتلت الأربعاء الماضي، نحو 100 شاب من أهالي مدينة المقدادية في محافظة ديالى.

 

كما منعت الميليشيات رئيس مجلس النواب سليم الجبوري من دخول المدينة ودان المبعوث الخاص للأمم المتحدة الانتهاكات في المقدادية، واتهم منفذيها بمحاولة الزج بالبلاد في "فتنة طائفية"..

 

وقال جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط في المنظمة إن المدنيون يدفعون مرة أخرى ثمن إخفاق العراق في إحكام السيطرة على الميلشيات المُنفلتة، على الدول التي تدعم قوات الأمن العراقية وقوات الحشد الشعبي أن تضع حدا لهذه الانتهاكات القاتلة.

 

وحملت هيومان رايتس الحكومة العراقية المسؤولية عن أفعال قوات الحشد الشعبي، منذ ضمها رسميا إلى الجيش العراقي في 7 أبريل 2015.

 

ونقل أهالي ديالى من الطائفة السنية شكاوى إلى المنظمة تشير إلى عمليات قتل لذويهم ترتكبها الميلشيات الشيعية خاصة "عصائب أهل الحق أحد أركان ميليشيا الحشد الشعبي.

 

واضطر العديد من الأهالي الهروب من ديالى بحثا عن الأمان بعد أن أصبحوا عرضة للقتل بسبب الهوية الدينية.

 

وطالب محمد الحلبوسي، عضو مجلس النواب العراقي عن اتحاد القوى السنية، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي باتخاذ خطوات أكثر جدية لتقديم المتطورين في مجازر قضاء المقدادية للقضاء، مشككا في الوقت نفسه في قدرة الحكومة على محاسبتهم باعتبارهم مدعومين من جهات إقليمية.

 

انتقام

 

وارتبطت ميليشيا الحشد الشعبي بعمليات الانتقام والقتل الطائفي حيث وتمارس عمليات انتقام من أهالي البلدان السنة التي تحررها من يد داعش، حيث أرسل أهالي "بيجي" برسالة للأمم المتحدة يشكون المجازر وعمليات التخريب التي تنفذها ميليشيا الحشد الشعبي بحقهم وحق ممتلكاتهم.

 

بشاعة جرائد الحشد الشعبي وصلت إلى أن ينتقدها الشيعة أنفسهم، حيث أكد القيادي الديني الشيعي العراقي وزعيم التيار الصدريمقتدى الصدر وقوع عمليات ذبح واعتداء بغير حق من قبل مليشيات من الحشد الشعبي ضد مواطنين عراقيين، قال إنهم لا ينتمون لتنظيم الدولة.

 

وقال الصدر في شهر مارس أن جماعات مسلحة وصفها بأنها مليشيات "وقحة" تعمل بمعية ما تسمى سرايا الحشد الشعبي، هي من نفذت هذه الممارسات وقامت بها.

 

وقبل 4 شهور تحديدا في سبتمبر دعت منظمة هيومن رايتس ووتش السلطات العراقية إلى "ضبط" الفصائل المسلحة التي تقاتل إلى جانبها في إشارة للحشد الشعبي، متهمة هذه المجموعات بتدمير منازل وإخفاء السكان السنّة في المناطق التي تستعيد السيطرة عليها من التنظيم.

 

 

ردود أفعال

 

ونظم المئات من العراقيين المقيمين في تركيا، الجمعة الماضية وقفة احتجاجية أمام جامع الفاتح في مدينة اسطنبول، تنديداً بالانتهاكات التي تمارسها مليشيات شيعية بحق السُنة العرب ومساجدهم في محافظة ديالى.

 

وأعلن الائتلاف الحقوقي الدولي لأجل العراق المنظم للتظاهرة، في بيان، أن محافظة ديالى تشهد انتهاكات ومجازر متعددة قامت بها المليشيات الطائفية وبدعم من الحكومة العراقية، ذهب ضحيتها الآلاف غدراً ونتيجة التغييب القسري، إضافة الى إعتقال عشرات الآلاف من أهل السنة ضمن دوافع طائفية.

 

وكان تحالف القوى العراقية (أكبر تكتل سني)، قرر الاثنين الماضي، تعليق حضور وزرائه ونوابه جلستي مجلسي الوزراء والبرلمان، احتجاجا على قيام مليشيات الحشد الشعبي، بحرق وتفجير مساجد ومنازل أهل السنة في قضاء المقدادية بمحافظة ديالى.

 

اقرأ أيضًا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان