رئيس التحرير: عادل صبري 01:33 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ترحيب أمريكي سعودي بمشاركة المعارضة السورية في "جنيف 3"

ترحيب أمريكي سعودي بمشاركة المعارضة السورية في جنيف 3

العرب والعالم

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

ترحيب أمريكي سعودي بمشاركة المعارضة السورية في "جنيف 3"

وكالات 29 يناير 2016 22:59

رحَّبت واشنطن والرياض بقرار الهيئة العليا للمفاوضات السورية، بالانضمام إلى مباحثات جنيف، التي ترعاها الأمم المتحدة بين المعارضة السورية ونظام بشار الأسد.

 

وقال بيانٌ لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري، مساء أمس الجمعة، حسب "الأناضول": "ترحِّب الولايات المتحدة بالقرار المهم للمعارضة السورية، الممثلة في الهيئة العليا للمفاوضات بحضور المباحثات التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف".

 

وشدَّد البيان على "أهمية التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمم المتحدة للأمن رقم 2254 من قبل جميع الأطراف المساهمة في المحادثات، بما في ذلك ما يتعلق بالحاجة الماسة لحصول المناطق المحاصرة في سوريا على المساعدات الإنسانية".

 

وأضاف كيري أنَّ "الولايات المتحدة تتوقع من النظام والمعارضة في هذه المفاوضات أن تكون مشاركتهما بنية حسنة، وأن يحقِّقا تقدمًا ملموسًا في وقت مبكر من الأيام المقبلة.

 

وفي ذات السياق، أعربت السعودية تأييدها لقرار الهيئة العليا للمفاوضات السورية، بالمشاركة في مؤتمر "جنيف 3"، مؤكِّدةً دعمها للمعارضة السورية.

 

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية "لم تسمه"، مساء الجمعة، "تأكيد موقف المملكة الداعم للمعارضة السورية، وللحل السياسي المستند على مبادئ إعلان "جنيف 1" الذي تضمنه قرار مجلس الأمن رقم "2254"، بتشكيل هيئة انتقالية للحكم تتولى إدارة شؤون البلاد، وصياغة دستور جديد لسوريا، والإشراف على الانتخابات، وصولاً إلى سوريا جديدة لا مكان فيها لبشار الأسد".

 

وأمس الجمعة، أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات "المعارضة السورية" مشاركتها في مباحثات جنيف حول الأزمة السورية، بعد أن حصلت على ضمانات دولية وأممية، ولاختبار جدية الطرف الآخر "النظام".

 

وقالت الهيئة، في بيانٍ: "قررنا المشاركة في عملية سياسية لاختبار جدية الطرف الآخر من خلال المباحثات مع فريق الأمم المتحدة، والمشاركة جاءت لتنفيذ الالتزامات الدولية، والمطالب الإنسانية، كمقدمة للعملية التفاوضية، وإتمام عملية الانتقال السياسي، عبر تشكيل هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات التنفيذية".

 

وأضاف البيان: "كما جاءت المشاركة بناءً على ما تلقته الهيئة العليا للمفاوضات، من دعم من الدول الشقيقية والصديقة، وبخاصةً من خلال اللقاء الذي تمَّ مساء الجمعة مع عادل الجبير وزير الخارجية السعودي الذي أكَّد فيه دعم المملكة لقرار الهيئة العليا للمفاوضات".

 

وتابع: "جون كيري وزير الخارجية الأمريكي أكَّد دعم بلاده لتنفيذ كامل القرار الدولي 2254، وبخاصةً ما يتعلق بالوضع الإنساني عبر إنهاء الحصار وإطلاق سراح المعتقلين والأسرى والوقف الفوري للقصف العشوائي للمدنيين"، وكيري أعرب عن دعم بلاده لتنفيذ الانتقال السياسي عبر تشكيل هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات التنفيذية، وفقًا لبيان جنيف 1".

 

وأكَّدت الهيئة أنَّها "قررت المشاركة بناءً على ما تلقَّته من دعم مماثل، من عددٍ من وزراء خارجية الدول الشقيقة والصديقة، فضلاً عن كتاب نائب الأمين العام للأمم المتحدة الذي أكَّد فيه دعم المنظمة الدولية لتنفيذ الالتزامات الإنسانية، وبخاصةً المواد 12 و13 الواردة في قرار مجلس الأمن الدولي 2254، وبناءً على الرسالة الجوابية التي تلقتها الهيئة من المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا".

 

وسبق أن امتنعت المعارضة عن المشاركة في المفاوضات، بسبب ما اعتبرته "عدم تحقيق بنود الفقرة 12 و13 من قرار مجلس الأمن الذي ينص على وقف القصف، وإنهاء الحصار، وإطلاق سراح المعتقلين قبل الشروع في أي مفاوضات".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان