رئيس التحرير: عادل صبري 04:44 صباحاً | الاثنين 25 يونيو 2018 م | 11 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

يعالون: لن نتنازل عن الضفة مقابل السلام

يعالون: لن نتنازل عن الضفة مقابل السلام

العرب والعالم

موشيه يعالون

يعالون: لن نتنازل عن الضفة مقابل السلام

الأناضول 04 سبتمبر 2013 04:52

قال موشيه يعالون وزير الدفاع الإسرائيلي "لا يمكننا التنازل عن أراض في الضفة الغربية للجانب الفلسطيني مقابل "كلمة السلام".

وأضاف يعالون في كلمة لسكان مستوطنة "بركان" ( شمال الضفة الغربية) الليلة الماضية ونقلتها وسائل إعلام إسرائيلية أن "الشرق الأوسط اليوم لا يقوم علاقاته على المعاهدات، إنما يبني علاقاته على أساس المصالح".

ووجه يعلون رسالة للمستوطنين قائلا إن "إسرائيل لن تقوم بإخلاء مستوطنات من الضفة الغربية في المفاوضات القائمة مع الفلسطينيين".

واستأنف الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي أواخر يوليو الماضي الجولة الأولى من مفاوضات السلام، برعاية أمريكية في واشنطن، وذلك بعد انقطاع دام ثلاثة أعوام.

وتجرى الجلسات التفاوضية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وسط أجواء من السرية التامة، ودون الإعلان عن أي نتائج تذكر.

غير أن تلك المفاوضات تخللها منذ انطلاقها، إعلان إسرائيلي متواصل عن طرح عطاءات بناء في مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية، إضافة إلى حملة من الدهم والاعتقالات في أرجاء مختلفة من الضفة الغربية، وهو ما يراه مراقبون فلسطينيون بمثابة "ضربة" للجهود الرامية لدفع عملية السلام، ودليل على أن إسرائيل لا تريد أي نجاح لهذه المفاوضات.

وسبق تصريح يعالون حديث مماثل لنائب وزير الأمن الإسرائيلي وعضو الكنيست عن حزب الليكود الحاكم داني دانون، في مقابلة مع الإذاعة الإسرائيلية  أمس قال فيها إن "حزب الليكود لن يقبل بتسوية تقضي بتنازل إسرائيل عن أراض هي أملاكها دون مقابل".
وفيما اعتبر رسالة تهديد لمؤيدي التسوية داخل حزبه، قال دانون "كل من يخرج عن خط الليكود ويقبل بمواقف خارج خط الليكود سيبقى خارج الحزب".

وأكد دانون أن حزب الليكود "لن يقبل بتسوية مرحلية، تنتهي بمراسم احتفالية، يعقبها إرسال سيارات مفخخة إلى المدن الإسرائيلية"، على حد قوله..

واعتبر مصطفى البرغوثي رئيس المبادرة الوطنية الفلسطينية أن أركان الحكومة الإسرائيلية لا يتجهون للسلام، وقال إن "هذا ما دلت عليه مواقف الأحزاب الإسرائيلية المشكلة للحكومة الإسرائيلية".

وقال البرغوثي في تصريح له  إن "الأحزاب الثلاث الرئيسة في الحكومة الإسرائيلية (الليكود ، البيت اليهودي ، إسرائيل بيتا) وأحزاب اليمين  أكدت في أكثر من مناسبة رفضها أي تسوية تفضي إلى قيام دولة فلسطينية.

وقال "على القيادة الفلسطينية الانتقال من مربع الانتظار لنتائج التسوية إلى صناعة قواعد اشتباك مع الجانب الإسرائيلي عبر توسيع مجال المقاومة الشعبية ضد إسرائيل".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان