رئيس التحرير: عادل صبري 11:34 صباحاً | السبت 21 أبريل 2018 م | 05 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

اللوبي الإسرائيلي بأمريكا يدعم ضرب سوريا

اللوبي الإسرائيلي بأمريكا يدعم ضرب سوريا

الأناضول 04 سبتمبر 2013 04:42

أعلنت لجنة الشئون العامة الأمريكية الإسرائيلية التي تعرف اختصارا باسم (آيباك AIPAC)،وتعد إحدى أكبر منظمات لوبي إسرائيل بالولايات المتحدة، تأييدها لقرار التدخل العسكري المحتمل في سوريا، الذي أعلن عنه الرئيس الأميركي، باراك أوباما.

وجاء إعلان هذه اللجنة عن موقفها في إطار ما قامت به جماعات الضغط الإسرائيلية بالولايات المتحدة، من إعلان لمواقفها من قرار أوباما، للرأي العام، بعدما طلب الرئيس الأميركي تفويضا من مجلس الشيوخ "الكونغرس" للرد على استخدام النظام السوري للأسلحة الكيميائية.  

وذكر "آيباك" في بيان له خرق به الصمت الذي شهدته الولايات المتحدة في اليوم الذي تناقش فيه لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس طلب أوباما، أن التطورات السورية الراهنة تشكل خطرا وتهديدا على المصالح القومية الإسرائيلية، كما أنها تهدد استقرار إسرائيل والمنطقة بأسرها.

وتابع البيان أن اللجنة لا تفضل خيار الحرب شأنهم في ذلك شأن جميع المواطنين الأميركيين، لكنها أكدت في الوقت ذاته أن أوباما وزعماء الكونغرس الأميركي، ذكروا أن التدخل العسكري في سوريا سيكون لحماية المصالح القومية للبلاد.

وأضافت اللجنة في بيانها أن "عدم تفويض الكونغرس أوباما، سيكون إشارة على ضعف الولايات المتحدة، وسيثير الشكوك حول عجز أميركا عن القيام بالتزاماتها في منطقة الشرق الأوسط"، مشيرة إلى أنها كإحدى اقوى جماعات الضغط على أعضاء الكونغرس، ستقوم بدورها من أجل منح أوباما التفويض المذكور وذلك من خلال الضغط على أعضاء الكونغرس ومجلس النواب.

وشدد البيان على ضرورة عدم تسامح العالم مع استخدام اي نوع من الأسلحة غير التقليدية، مضيفا "ونحن نؤمن بشكل كبير بضرورة منح الكونغرس التفويض للرئيس الأميركي من أجل أن يحمي المصالح القومية الأميركية".

وتابع "وهذا من أجل إعطاء الأسد رسالة تجلعه يفكر قبل أن يعتزم استخدام تلك الأسلحة مرة أخرى، كما أن هذا الرد سيظهر مدى التزامنا بعرقلة تطوير أسلحة الدمار الشامل الإيرانية".  

ومن جانبها أعلنت لجنة مكافحة التشويه اليهودية (ADL) – والتي تعد أكبر المنظمات اليهودية الأمريكية المهتمة بمكافحة اللاسامية ، تأييدها كذلك للرئيس باراك أوباما، معربة عن ارتياحها لطريقة تفكير أوباما من أجل حمياة الأمن القومي لبلاده.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان