رئيس التحرير: عادل صبري 02:19 صباحاً | الاثنين 23 أبريل 2018 م | 07 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

اليزل: أمريكا حددت 36 هدفا للضرب بسوريا

اليزل: أمريكا حددت 36 هدفا للضرب بسوريا

أخبار مصر 03 سبتمبر 2013 05:49

قال اللواء سامح سيف اليزل رئيس مركز الجمهورية للدراسات أن إضعاف سوريا سيسعد إسرائيل، مشيرا إلى أن الضربة الأمريكية على سوريا عقابية والضربات العسكرية إما استباقية أو وقائية أو عقابية والضربة الاسرائيلية للمفاعل النووى العراقى مثال للضربات الوقائية.

وأضاف اليزل - خلال لقائه فى برنامج بهدوء على قناة السى بى سى مساء الاثنين - الضربات العقابية عادة ما تكون قصيرة وتشترك فيها أكثر من دولة، موضحا أن الضربة الأمريكية الأولى لسوريا ستركز على أنظمة الدفاع الجوى.

وأفاد اليزل بأن الولايات المتحدة حددت 36 هدفا والموجة الأولى للضربة لن تتعدى 36 ساعة، مشيرا إلى أن مركز القيادة السورية فى دمشق واللواء 155 الحامى لدمشق أحد أهداف الضربة الأمريكية ، قائلا أن الضربة الأمريكية لن تمتد إلى البنية التحتية السورية وستركز على أهداف محددة والجيش السورى سيصعب عليه التصدى للضربة الأمريكية المتلاحقة.

من جهة أخرى قال مصطفى اللباد رئيس مركز الشرق للدراسات الاقليمية أن التواجد العسكرى أمام السواحل السورية توحى بتنفيذ ضربات عقابية.
وأضاف اللباد :" لو استهدفت الولايات المتحدة الكتيبة 155 لا نصبح أمام ضربة محدودة ولكن اخلال بالنظام"، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة وإيران متفقين على عدم إسقاط النظام السورى والموقف المصرى الرسمى يمثل لأول مرة الموقف الشعبى تجاه الأزمة السورية.
من ناحية أخرى، قال طارق الحميد الكاتب والمحلل السياسى أن بريطانيا اصبحت على يقين من حدوث ضربة أمريكية لسوريا..ولن تشارك فيها بعد رفض البرلمان.
وأشار الحميد خلال اتصاله الهاتفى من لندن لبرنامج بهدوء على قناة السى بى سى مساء الاثنين إلى أن الضربة الامريكية ستكون لها آثار كييرة على النظام السورى وليس مجرد ضربة محدودة ، قائلا أن التصريحات الايرانية تجاه رد لبنانى سوري لايعنى تدخلها بشكل مباشر وحزب الله لم يتصدى للضربة الاسرائيلية الاخيرة على سوريا وردود الأفعال الرافضة ستكون عقب الضربة الامريكية وليست خلالها.
وقال الحميد أن المفارقة أن تدعم الادارة الامريكية نظام الإخوان فى مصر وتحذر من الاسلاميين بسوريا، كما يجب الحفاظ على الدولة السورية ومقاومة الارهاب فى نفس الوقت.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان