رئيس التحرير: عادل صبري 12:44 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

دعوات لرفع الحصار في مسيرات لـ"لحماس" بغزة

دعوات لرفع الحصار في مسيرات لـلحماس بغزة

العرب والعالم

مسيرات فى قطاع غزة

دعوات لرفع الحصار في مسيرات لـ"لحماس" بغزة

وكالات 22 يناير 2016 12:23

نظّمت حركة حماس، في قطاع غزة، اليوم الجمعة، مسيرات حاشدة، رفضاً لاستمرار الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، للسنة العاشرة على التوالي، وسط مطالبات برفع هذا الحصار، وفتح معبر رفح الحدودي مع مصر.

 

وشارك في هذه المسيرات التي انطلقت من مساجد مختلفة، شمالي وجنوبي قطاع غزة، عقب صلاة الجمعة، المئات من أنصار الحركة.
 

 

وردد المشاركون هتافات تطالب بإنهاء معاناة سكان القطاع الذين يعيشون"ظروفًا إنسانية واقتصادية صعبة".
 

وفي كلمة له أمام المسيرة التي انطلقت في مخيم جباليا (شمال)، قال مشير المصري، القيادي في حركة حماس، إن "غزة دفعت ثمن خيار الشعب الديمقراطي" (في إشارة إلى فوز حماس  في الانتخابات التشريعية عام 2006.
 

وأضاف المصري أن "الحصار الإسرائيلي على مدار عشر سنوات بالتزامن مع الحروب الثلاث التي شنتها إسرائيل لم يفلح في كسر شوكة المقاومة".
 

وتابع: "سنبقى نردد لن نعترف بإسرائيل، وهذا الحصار الظالم يجب أن ينتهي، فهذا الحصار هو الأطول في التاريخ، والأكثر ظلماً".
 

ومضى بقوله: "من العار أن تساهم دول عربية (لم يسمها) في الحصار المفروض على القطاع"، داعياً المجتمع الدولي، وكافة الأطراف الأوروبية والدولية، إلى العمل على فك الحصار وإنهائه بشكل كامل ونهائي. 
 

وبدأت الأيام الأولى للحصار الإسرائيلي على غزة، بعد نجاح حركة حماس التي تعتبرها "منظمة إرهابية"، في الانتخابات التشريعية التي جرت في يناير 2006، قبل أن تعززه وتشدده تل أبيب، في منتصف يونيو 2007، مع سيطرة الحركة على القطاع.
 

من جهة أخرى، دعا المصري، كافة المؤسسات الحقوقية الدولية للعمل على إطلاق سراح الصحفي الفلسطيني، محمد القيق، المُضرب عن الطعام في السجون الإسرائيلية، منذ 59 يوماً، احتجاجاً على اعتقاله إدارياً، دون محاكمة.، محملاً الحكومة الإسرائيلية "المسؤولية الكاملة" عن حياة هذا الأسير.


بدوره، دعا منصور بريك، القيادي في حماس، في كلمة له أمام المسيرة التي انطلقت في مدينة رفح (جنوب)، السلطات المصرية إلى فتح معبر رفح البري، والتخفيف من "معاناة آلاف الحالات الإنسانية". 


وقال بريك إنه "من الظلم أن تتعرض غزة لهذا الحصار طيلة كل هذه السنوات"، مستطرداً "عقد من الزمان، وغزة تتعرض لأقصى أنواع الظلم، أزمة في الكهرباء، والماء، وإغلاق المعابر، وارتفاع البطالة، وظلم من القريب والبعيد". 
 

وفي هذا الصدد، طالب القيادي نفسه، كافة أحرار العالم برفع الحصار عن غزة، والعمل على إنقاذ حياة قرابة مليوني فلسطيني يعيشون في أوضاع "مأساوية".
 

وبحسب التقرير السنوي، الصادر عن منظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "أونكتاد"، مطلع أكتوبر 2015، فإن "غزة قد تصبح منطقة غير صالحة للسكن بحلول عام 2020، في ظل تواصل الأوضاع والتطورات الاقتصادية الحالية".

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان