رئيس التحرير: عادل صبري 11:42 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الاحتلال الإسرائيلي يسرح جنود الاحتياط

عقب تأجيل الضربة الأمريكية لسوريا..

الاحتلال الإسرائيلي يسرح جنود الاحتياط

الأناضول 02 سبتمبر 2013 06:47

شرع  جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الاثنين، بتسريح عدد من جنود الاحتياط الذين تم استدعاؤهم تمهيداً لاحتمال توجيه ضربة عسكرية أمريكية لسوريا، وذلك بعد يومين من قرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما الحصول على موافقة الكونجرس للقيام بذلك.

 

وبحسب إذاعة الجيش الإسرائيلي فإن الجيش بدأ صباح اليوم بتسريح بعض من جنود الاحتياط الذين قرر المجلس الوزراي المصغر الأسبوع الماضي، استدعاءهم، تحسباً لأي رد سوري في حال تعرضت سوريا لضربة عسكرية.

 

وفي سياق متصل، قال قائد المنطقة الشمالية، يائير غولان، في لقاء عقده السبت، مع رؤساء السلطات المحلية في المنطقة، إن "استعدادات جيشه للأحداث في سوريا جرت بشكل مسؤول، مشيراً إلى أن الجيش عزز من إمكانياته الدفاعية والهجومية ولكن بدون هيستيريا، وبدون تجنيد واسع للاحتياط وبدون إلحاق الضرر بالقطاع المدني، بحسب الإذاعة نفسها.

 

وكان المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر، قد قرر الأسبوع الماضي، استدعاء عدد محدود لقوات الاحتياط في الجيش الإسرائيلي، إلى جانب قوات من الجبهة الداخلية للخدمة العسكرية، وذلك تحسباً لأي تهديد من جانب سوريا المهددة بضربة عسكرية أمريكية وغربية، بحسب صحيفة "يديعوت أحرنوت". 

 

وشهدت المدن الإسرائيلية -خاصة الشمالية منها- حالة من التأهب القصوى، منذ الحديث عن احتمال توجيه ضربة عسكرية غربية لسوريا، بعد اتهام نظام الأسد بالتورط في استخدام أسلحة كيمياوية في منطقة الغوطة بريف دمشق (جنوب سوريا) الأربعاء قبل الماضي، والذي أسفر عن مقتل نحو 1500 شخص، جلهم من النساء والأطفال، وهو ما نفاه النظام واتهم المعارضة بذلك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان