رئيس التحرير: عادل صبري 02:44 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

عباس: "حماس" تعمل ضد مصر

عباس: حماس تعمل ضد مصر

العرب والعالم

محمود عباس أبومازن

عباس: "حماس" تعمل ضد مصر

الأناضول 02 سبتمبر 2013 04:33

أعرب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عن تأييده للقيادة المصرية في سياق الأزمة الحالية التي تمر بها مصر ن متهمًا حركة "حماس"، التي تسيطر على قطاع غزة، بالتدخل في الشؤون المصرية قائلاً: "هناك في مصر تدخلات من قبل حماس، وهذا الكلام ليس من الإعلام المصري، ولكن من داخل البيت".

 

وأضاف في كلمته خلال المجلس الثوري لحركة فتح برام الله مساء الأحد: "إننا نحترم إرادة الشعب المصري في اختيار مستقبله ونظامه الديمقراطي، فعلاقتنا وتأييدنا لما يريده الشعب نحن مع إرادة الشعب المصري".

 

وأطاح الجيش المصري بالرئيس السابق محمد مرسي في الثالث من يوليو الماضي وعين رئيس المحكمة الدستورية العليا، عدلي منصور، رئيسا مؤقتا للبلاد لحين إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

 

وقال عباس "بعض إخواننا المصريين يحملون الفلسطينيين المسؤولية، شعبنا في غزة ليسوا ضد مصر، حماس التي تعمل كذا وكذا ضد مصر نحن ضدها، نحن بذلنا جهودا مع الإعلام والمفكرين والخارجية أن هؤلاء الناس أقلية يحكمون غزة، والشعب الفلسطيني في غزة ليس معهم ولا يؤيدهم فانتبهوا".

 

من جهة أخرى، أشار عباس إلى أنه زار قطر مؤخرا قائلا "زرنا قطر، نريد علاقة طبيعية مع كل الناس وكل العالم يقف إلى جانبنا، نحن بحاجة إلى كل العالم، وكذلك زرنا اليمن والتقينا الرئيس عبد ربه هادي منصور، بعد الرئيس علي عبد الله صالح الذي عشنا معه 30 سنة".

 

وأضاف عباس "علاقتنا هذه مع العرب ونريد أن نحافظ على هذه العلاقة لأننا نريد الدعم العربي معنا، والأمة العربية تقف معنا، وبهذه السياسة نريد أن نحافظ عليهم، ونريد دائما أن يساعدونا ولا نريد أن يكون أحد يكون ضدنا".

 

وفيما يتعلق بلبنان، قال الرئيس الفلسطيني "إننا نحترم استقلال لبنان وإرادة شعبه، وطبعا لا نتدخل في الشؤون الداخلية، لا نتدخل لا نريد أحد أن يرمينا كما رمونا في المرات الماضية ووضعونا وقودا لمعاركهم، ليس لنا علاقة، لا بعمل مع هذا أو ذاك".

 

وأضاف "عندما قمت بزيارة إلى لبنان، كل الأطراف طلبت لقاءنا وشكرتنا على هذا الموقف، وأتمنى أن نستطيع الاستمرار على هذا الموقف حتى لا نعرض لبنان ولا أهلنا لمخاطر جديدة".

 

وعن مفاوضات السلام مع الجانب الإسرائيلي، قال عباس " أحب أن أقول لكم اطمئنوا تماما مواقفنا هي نفسها مواقفنا السابقة، وهي يعني القدس على رأس مواقفنا، دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية وبدونها ليس هناك حل، وكذلك جميع القضايا، الحدود والأمن وغيره".

وأضاف عباس "لا دولة بدون القدس فهي خط أحمر مواقفنا معروفة، واعتقد أن المفاوضين حريصون كل الحرص على ذلك، لأنه كل واحد حريص على وطنه وحريص على حقوقه وكل واحد حريص على سمعته، ليس هناك استعداد للتفريط بالقضية الفلسطينية".

 

وكان الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي قد استأنفا أواخر يوليو الماضي الجولة الأولى من مفاوضات السلام، برعاية أمريكية في واشنطن، وذلك بعد انقطاع دام ثلاثة أعوام.

 

وعن المصالحة الوطنية بين حركتي فتح وحماس قال عباس "نحن نقول إبعاد حماس ليس صحيحا، فحماس جزء من الشعب الفلسطيني ليس لدينا سياسة الإقصاء أو الإبعاد أبدا، ونحن غدا أو بعد غد إذا وافقوا على الانتخابات يتفضلوا نجلس معهم ونتفاهم على كل شيء".

 

ومنذ منتصف العام 2007، تقتسم حركتا حماس وفتح السيطرة على كل من غزة والضفة، ولكن الفصيلان الأكبر في فلسطين كانا قد اتفقا على خارطة زمنية لإنهاء الانقسام في مايو الماضي، برعاية مصرية، تتضمن أن تكون اجتماعاتهما في حالة انعقاد دائم حتى يتم تشكيل حكومة وفاق وطني جديدة وتحديد موعدًا للانتخابات خلال فترة أقصاها 3 أشهر، وهو ما لم يتم حتى اليوم، فيما عادت المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية مجددًا منذ نحو شهرين بعد توقف دام قرابة 3 سنوات بسبب الاختلاف حول التوسع الاستيطاني الإسرائيلي.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان