رئيس التحرير: عادل صبري 07:48 مساءً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

عباس: نرفض ضربة سوريا

عباس: نرفض ضربة سوريا

العرب والعالم

محمود عباس أبومازن

عباس: نرفض ضربة سوريا

الأناضول 02 سبتمبر 2013 04:06

أعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن رفض بلاده توجيه أي ضربة إلى سوريا، مدينا في الوقت نفسه استخدام السلاح الكيماوي من أي طرف كان.

وقال عباس في كلمته خلال المجلس الثوري لحركة فتح برام الله مساء الأحد، "نحن لا نقبل أن يقصف بلد عربي من الخارج، وندين استخدام السلاح الكيماوي من أي طرف كان".

وأكد عباس أن "حل الأزمة في سوريا يجب أن يكون سياسيا، ولا يوجد حل عسكري".

وقال عباس إن "نهاية الحل العسكري أمرين، الأول هو التقسيم على أساس طائفي أو عرقي، لتعود سوريا إلى ما كانت عليه قبل عام 1924 عندما قسمتها فرنسا إلى أربع دول، دولة العلويين ودولة حلب ودولة دمشق ودولة الدروز، إضافة إلى دولة الأكراد" مشيرا إلى أن الأمر الثاني هو أنه "ستكون هناك حرب أهلية لا تنتهي".

وأضاف "نتمنى لسوريا الخلاص من هذه الحرب ونتمنى للشعب السوري أن يحقق أهدافه".

يأتي ذلك فيما يتزايد الحديث عن احتمالات توجيه ضربة عسكرية تقودها الولايات المتحدة الأمريكية ضد النظام السوري؛ ردا على اتهام قوات بشار الأسد باستخدام أسلحة كيميائية في منطقة الغوطة بريف دمشق (جنوب) يوم 21 أغسطس/ أب الماضي؛ ما أسفر عن مقتل نحو 1500 شخص وإصابة 10 آلاف آخرين، معظمهم نساء وأطفال، حسب "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية".

وينفي النظام السوري استخدامه لتلك الأسلحة، ويتهم المعارضة بالأمر، كما يتهم الغرب بمحاولة اختلاق ذريعة لشن هجوم على سوريا.

وكان الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، طلب، في خطاب له السبت الماضي، تفويضا من الكونجرس لشن هجوم عسكري على أهداف للنظام السوري.

ودعا وزراء الخارجية العرب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات "رادعة" ضد مرتكبي جريمة الغوطة بريف دمشق، "التي يتحمل مسؤوليتها النظام السوري"، على حد قولهم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان