رئيس التحرير: عادل صبري 12:41 مساءً | الأربعاء 25 أبريل 2018 م | 09 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالتفاصيل..تحديات أوباما في الكونجرس بشأن سوريا

أوردها تقرير إسرائيلي..

بالتفاصيل..تحديات أوباما في الكونجرس بشأن سوريا

معتز بالله محمد 01 سبتمبر 2013 19:46

نشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية تقريرًا مفصلاً حول التحديات التي تواجه الرئيس الأمريكي باراك أوباما لإقناع الكونجرس بشن عملية محدودة على النظام السوري.

واعتبر" يتسحاق بن حورين" مراسل الصحيفة بواشنطن أن الرئيس أوباما قرر المقامرة بالتوجه للكونجرس للحصول على موافقة للهجوم على سوريا، مؤكدا أنه سيكتشف أن شن عملية عسكرية على سوريا مهمة سهلة للغاية مقارنة بالمهمة الأصعب وهي الحصول على تصديق الكونجرس، لاسيما أن مجلس النواب يسيطر عليه الجمهوريون.

 

وأشار إلى أن الرئيس الأمريكي يتمتع بصلاحيات كبيرة وهو القائد الأعلى للقوات المسلحة، بيد أن الكونجرس هو الجهة التي تقوم بالتصديق على الميزانيات، وتعيين الوزراء والسفراء وكذا قائد الجيش الأمريكي.

 

ومضي يقول:" كان للرئيس الأمريكي صلاحيات مطلقة لشن الحروب حتى قرر الرئيس الأسبق فرانكلين روزفيلد عشية الخروج في الحرب العالمية الثانية إشراك الكونجرس في القرار. هكذا تم سن قانون الطوارئ War Powers Actعام 1941 الذي يمنح الكونجرس الصلاحيات القانونية للإعلان عن شن الحروب.وفي حالة روزنفلد، كان التوجه للكونجرس بمثابة إشراكه في تحمل مسئولية الدخول في الحرب، وتلقى الرئيس الضوء الأخضر وكافة الميزانيات المطلوبة لإدارتها".

 

ولفت مراسل الصحيفة الإسرائيلية في واشنطن إلى أن الرئيس جورج بوش الأب طلب تصديق الكونجرس للدخول في حرب الخليج عام1991 وكذلك فعل بوش الابن عند حربه على العراق 2003، مشيرا إلى أن الأمر يختلف إذا ما تعلق بحرب شاملة مثل بنما وجرينادا والسودان والصومال، والتي شن فيها الرئيسان رونالد ريجن وبيل كلينتون الحرب دون الرجوع للكونجرس.

 

لماذا لم يتوجه أوباما للكونجرس حينما شن الحرب على القذافي؟

 

يجيب " بن حورين": عام 2011 خرج أوباما لعملية في ليبيا ضد نظام معمر القذافي دون أن يتوجه للكونجرس. وامتدت العملية لثلاثة شهور. الرئيس الأمريكي برر ذلك بالقول إن بلاده تساعد حلف الناتو عبر تقديم الوسائل التي لا تملكها الدول الأعضاء بالحلف، من بينهم بريطانيا وفرنسا. لكن الولايات المتحدة كانت القوة الرئيسية في إسقاط القذافي".

 

وعن الإشكالية الحالية أكدت " يديعوت" أنها بدأت خلال الأسابيع الأخيرة حيث دار جدل بين البيت الأبيض من جهة ومجلسي الشيوخ والنواب اللذان يشكلان الكونجرس الأمريكي حول الهجوم على سوريا، فبينما زعم رجال أوباما أنه ليست هناك حاجة لطلب صلاحيات من الكونجرس للخروج إلى عملية سوف تمتد من يومين إلى ثلاثة أيام فقط، فيما طلب الكونجرس الصلاحيات للتصويت مع أو ضد شن العملية.

 

هل يعود أوباما إلى سابقة كلينتون عام 1995؟

 

يقول " بن جورين": عام 1995 وعندما كان يسيطر الجمهوريون على مجلسي الكونجرس، قرر الرئيس بيل كلينتون تجاوز الجمهوريين في الكابيتول هيل، وأن يرسل قواته لمساعدة الناتو في كوسوفو. وخلال العملية وقع كلينتون على سلسلة من الأوامر الرئاسية التي صدقت على استخدام القوات البرية والجوية في البلقان بشكل يفوق بكثير لما يخططه أوباما في سوريا.

 

وما هو ميزان القوى في مجلسي الكونجرس؟

 

يتمتع الديمقراطيون في مجلس الشيوخ بأغلبية 54 مقابل 45 للجمهوريين، وفي المقابل فإن للجمهوريين في مجلس النواب أغلبية بواقع 234 ممثل مقابل 201 للديمقراطيين. وحتى يتم تمرير قانون في الكونجرس، وليكن على سبيل المثال شن عملية عسكرية على سوريا، فإن الأمر يستلزم تصويتا منفصلا في مجلسي الكونجرس، وبعد ذلك يقوم المجلسان بكتابة صيغة متفق عليها وتمريرها للرئيس للتوقيع عليها.

 

لمن الغلبة – مجلس الشيوخ أم النواب؟

 

يجيب الصحفي الإسرائيلي: يضم مجلس الشيوخ 100 عضو( عضوان عن كل ولاية) وكل عضو يتم انتخابه لمدة ست سنوات، فيما يجرى كل عامين انتخابات لثلث مقاعد الشيوخ. وتمكن تلك الفترة الطويلة أعضاء مجلس الشيوخ في المرور بشكل فعال بين الانتخابات وأيضا الخوض في الشئون الخارجية.

 

ويواصل قائلاً: أما مجلس النواب فيصل عدد إلى 435 عضو يتم انتخابهم كل عامين. وبالفعل فإن أعضاء مجلس النواب الذي يسيطر عليه حاليا الجمهوريون، مشغولون بمعارك انتخابية متواصلة، لذلك فإنهم منهمكون تحديدا في الشئون الداخلية التي تهم للغاية جمهور ناخبيهم. ولكن مع كل هذا فإن لتصويت مجلس النواب وزنا مماثلا لمجلس الشيوخ.

 

متى سيتم إجراء التصويت على العملية في سوريا؟

 

مع الوضع في الاعتبار رأس السنة اليهودي، يعود الكونجرس من إجازته الصيفية يوم الاثنين من الأسبوع المقبل. وقد أعلن الديمقراطيون أن التصويت سيكون سريعا، وعلى أي حال فسوف يبدأ العرض الكبير يوم الثلاثاء، فخلال هذا اليوم سيعقد رئيس لجنة الخارجية بمجلس الشيوخ السيناتور روبرت مننديز جلسة استماع يتم دعوة شخصيات كبيرة في إدارة أوباما إليه.

 

كيف سيجرى التصويت على الهجوم؟

 

يقول" بن جورين": في البداية ستعقد جلسات استماع في لجنة الخارجية والقوات المسلحة في مجلسي الكونجرس. بعد ذلك ستجرى مناقشة وتصويت في كل مجلس على حدا. وإذا ما جاء التصويت في مجلس مختلفا عن الآخر، ستكون هناك حاجة لأن يجري المجلسان مفاوضات لبلورة صيغة موحدة يتم تمريرها للرئيس الذي يقوم بتوقيعها.

 

كيف ترتبط إسرائيل بالتصويت في الكابيتول هيل؟

 

 تقول " يديعوت": إسرائيل هي الورقة الرابحة التي يمسكها الرئيس أوباما. حتى في أيام الخلافات السياسية الكبرى، فإن الدعم الجارف لإسرائيل ربما يكون أحد المسائل القليلة التي توحد الجمهوريين والديمقراطيين في الكابيتول هيل بواشنطن.

 

ويتابع مراسل الصحيفة: الليلة قدم الرئيس أوباما بشكل رسمي مسودة القرار بشأن الهجوم العسكري على سوريا لتصديق الكونجرس. وإذا ما تم الموافقة على المسودة فسيحصل أوباما على الصلاحيات لاستخدام قوات الجيش الأمريكي في الهجوم على سوريا لمنع قيام نظام الأسد باستخدام السلاح الكيماوي مرة أخرى.

 

وقد جاء في المسودة أن العملية العسكرية تأتي للحفاظ على الأمن القومي الأمريكي وكذلك حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة من خطر السلاح الكيميائي.

 

ويضيف: في محادثات جانبية يقولون في البيت الأبيض أن معاقبة الأسد والتقليل من قوته تمثل أهمية للحفاظ على أمن إسرائيل من تهديد السلاح الكيماوي الذي يمكن أن يصل إلى أيدي المنظمات الإرهابية.

 

ما هي احتمالات موافقة الكونجرس على الهجوم؟

 

يجيب " بن حورين" بالقول: لدى الرئيس أوباما ورجاله الكثير من العمل لإقناع الجمهوريين في الكونجرس وكذلك الديمقراطيين، بأن الهجوم يمثل مسألة حيوية. وعلى خلفية إجازة الكونجرس، فمن الصعب على البيت الأبيض تقدير عدد المعارضين والمؤيدين للهجوم على البلد العربي. لكن التقدير الأبرز أن أوباما سوف ينجح في تمرير القرار في مجلس الشيوخ ذي الأغلبية الديمقراطية.

 

هل يستطيع أوباما الهجوم على سوريا دون تصديق الكونجرس؟

 

يقول مراسل "يديعوت أحرونوت " بواشنطن: وجه البرلمان البريطاني في الأسبوع الماضي ضربة موجعة لعجلات الهجوم الأمريكي بعد أن صوت ضد مشاركة بريطانيا في العملية. وعلى عكس البرلمان البريطاني الذي يستطيع الإطاحة برئيس الوزراء إذا خرج للحرب دون موافقة مجلس النواب، فليس للكونجرس الأمريكي صلاحيات، لعزل الرئيس المنتخب.

الحالة الوحيدة لذلك هو الإجراء المعروف باسم(Impeachment) في حالة توجيه تهم للرئيس مثل الخيانة، وتلقي رشاوى أو ارتكاب جرائم خطيرة. وبالمناسبة فإن بيل كلينتون وعندما خرج في عملية البلقان العسكرية توجه للحصول على موافقة الكونجرس لكنه لم يحصل عليه.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان