رئيس التحرير: عادل صبري 11:09 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أوغلو: لتركيا الحق في قول كلمتها بـ"مفاوضات جنيف" بشأن سوريا

أوغلو: لتركيا الحق في قول كلمتها بـمفاوضات جنيف بشأن سوريا

العرب والعالم

رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو

أوغلو: لتركيا الحق في قول كلمتها بـ"مفاوضات جنيف" بشأن سوريا

وكالات 19 يناير 2016 21:34

اعتبر رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أنَّه لا توجد بلد لها الحق أكثر من بلاده في قول كلمتها في مفاوضات جنيف بشأن سوريا، المزمع عقدها الأسبوع المقبل، لأنَّ تركيا تستضيف مليونين ونصف مليون سوري على أراضيها.

 

ونقل الصحفي البريطاني باتريك ونتور، في مقال له بصحيفة "الجارديان"، الثلاثاء، عن داود أوغلو، قوله في لقاءٍ معه خلال زيارته إلى العاصمة البريطانية لندن، أمس الاثنين، إنَّ أي سوري لن يتمكن من العودة إلى وطنه طالما بقي الرئيس بشار الأسد في دمشق.

 

وأكَّد رئيس الوزراء، في حديثه لـ "ونتور": "لا يمكن لحزب الاتحاد الديمقراطي السوري "PYD" المشاركة في المفاوضات لأنَّه شريك في الجريمة مع نظام الأسد، والحزب ليس معارضًا حقيقيًّا، حيث يوجد تعاون وثيق بينه وبين نظام الأسد".

 

وأشار الصحفي إلى أنَّ داود أوغلو وضع رفع الحصار الذي يفرضه نظام الأسد على بعض المناطق في سوريا شرطًا مسبقًا لبدء المفاوضات، ناقلًا قوله: "النظام يستخدم الحصار كاستراتيجية حربية للقتل عن طريق التجويع".

 

وأشار أوغلو، في حواره الصحفي، إلى أنَّ تركيا قررت منح تصاريح عمل للسوريين وتأشيرات محدودة للحيلولة دون سفرهم إلى أوروبا، لافتًا إلى أنَّ بلاده لا تشهد مظاهرات ضد اللاجئين أو المهاجرين أو الأجانب.

 

وفي نوفمبر الماضي، اتفق ممثلون عن 17 دولة بينهم الولايات المتحدة، وروسيا، إضافةً للأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، وجامعة الدول العربية، في العاصمة النمساوية فيينا، على بدء مفاوضات بين المعارضة والنظام السوري تتضمن تشكيل حكومة انتقالية خلال ستة أشهر، يعقبها مرحلة انتقالية تنتهي بإجراء انتخابات خلال 18 شهرًا.

 

وحدَّد المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، في وقت سابق، يوم "25 يناير" الجاري، موعدًا لبدء المفاوضات بين النظام والمعارضة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان