رئيس التحرير: عادل صبري 07:11 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

المرزوقي يقرر استقبال عائلة سورية لاجئة في منزله

المرزوقي يقرر استقبال عائلة سورية لاجئة في منزله

العرب والعالم

الرئيس التونسي السابق محمد المنصف المرزوقي

المرزوقي يقرر استقبال عائلة سورية لاجئة في منزله

وكالات 19 يناير 2016 17:45

أعلن الرئيس التونسي السابق محمد المنصف المرزوقي، الثلاثاء، قراره باستضافة عائلة سورية لاجئة في منزله، مؤكِّدًا أنَّه لو كان في موقع رئيس البلاد لفتح الأبواب أمام هؤلاء اللاجئين. 

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء في إسطنبول التركية، على هامش مشاركته في "الملتقى السوري الأول للتمكين المجتمعي"، الذي ينظمه المعهد السوري الإنساني للتمكين الوطني "غير حكومي".

 

وقال المرزوقي، حسب "الأناضول": "قررت أن أستضيف عائلة سورية في بيتي، حيث لا أستطيع فتح أبواب تونس، وأسأل الزعماء العرب هل ستستمرون بغلق عقولكم وقلوبكم للسوريين، وهل هم من سكان المريخ".

 

وأضاف أنَّه كان سيطلب من الرئيس الحالي الباجي قايد السبسي فتح أبواب تونس للسوريين والتي لا يجب أن تبقى مغلقةً، مشدِّدًا على أنَّ الشعب التونسي مستعد لاستقبال مثل هذه العائلات، كونه استقبل من قبل مليوني ليبي، مشيرًا إلى أنَّ الرئيس السبسي رفض هذا الأمر.

 

ورأى أنَّ أكبر خطر يهدد سوريا هو تفريق الشعب لطوائف، داعيًّا السوريين إلى الالتزام بما أسماه "قسم درعا" وهو "واحد واحد واحد الشعب السوري واحد".

 

وبحسب إحصاءات رسمية، فإنَّ عدد اللاجئين السوريين الموجودين في تونس يقدر بأربعة آلاف لاجئ يتلقّى معظمهم دعمًا من المؤسسات الاجتماعية.

 

وعلى الصعيد الإيراني، اعتبر الرئيس التونسي السابق أنَّ الدور الذي تلعبه طهران في المنطقة سلبي بعلاقاتها مع العالم العربي، ولها دور فيما يحدث في العراق وسوريا وليبيا واليمن، قائلاً في هذا الصدد: "يجب على السلطات الإيرانية تحديد هل تريد الصراع مع الدول العربية كلها بنشر التشيع وقضية الميليشيات في العراق، ودعم بشار الأسد؟ لأنها بصدد استعداء كل العرب لها".

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان