رئيس التحرير: عادل صبري 10:56 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

قبيلة عراقية تهدد بحمل السلاح

قبيلة عراقية تهدد بحمل السلاح

العرب والعالم

صورة ارشيفية

بعد اعتقال أحد أبنائها..

قبيلة عراقية تهدد بحمل السلاح

الأناضول 01 سبتمبر 2013 10:31

هدد أبناء عشائر قبيلة "البوفهد" بمدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار غربي العراق الحكومة المحلية والمركزية باللجوء لحمل السلاح ضد الحكومة في حال عدم إطلاق سراح أحد أبنائها وأبناء القبائل الأخرى المعتقلين في سجون الحكومة.

جاء ذلك في مؤتمر عشائري عقده أبناء قبيلة البوفهد وبعض القبائل الأخرى في المحافظة مساء أمس السبت وتمخض عنه إصدار بيان حصلت مراسلة وكالة الأناضول على نسخة منه.

واستنكر أبناء القبيلة في البيان قيام قوة حكومية من الفوج الأول الإقليمي التابع لجهاز مكافحة الإرهاب في بغداد باعتقال إبراهيم حسن الفهداوي عضو المجلس المحلي في قضاء الخالدية شرق الرمادي قبل أربعة أيام.

وأضاف البيان أن القوة نفذت عملية الاعتقال دون الرجوع إلى مركز شرطة المنطقة أو القضاء لإصدار مذكرة قبض معتمدين على المخبر السري الذي عاث في الأرض فسادا، بحد تعبيره.

وحذر البيان من استمرار الحكومة في ممارسة عمليات الاعتقال، قائلا "نحذر الحكومة من الاستمرار في نهجها الطائفي ضد المكون السني في العراق حيث تسعى لإجبار المعتدلين من أهل السنة على التطرف لجر البلاد لحرب طائفية بين أبناء البلد الواحد".

وتابع "لن نقف مكتوفي الأيدي من عمليات الاعتقال العشوائية التي تطال الأبرياء وإن استمرت الحكومة بممارساتها سنضطر لحمل السلاح للدفاع عن أنفسنا".

من جانبه قال شقيق المعتقل ابراهيم الفهداوي "إذا كان شقيقي خارج عن القانون كان الأولى بأجهزة الدولة إصدار مذكرة قبض بحقه وأن يقوم مركز الشرطة في المنطقة باعتقاله فلماذا يتم اعتقاله بهذه الطريقة وتقوم القوه باقتحام المنزل في وقت متأخر من الليل وتحطم الأبواب وتصيب الأطفال والنساء الآمنين بالذعر ويقتادون ابننا معصوب العينين ومكبل اليدين وكأنه قائد مافيا وهو عضو مجلس محلي محترم وموظف في الدولة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان