رئيس التحرير: عادل صبري 04:31 صباحاً | الأربعاء 25 أبريل 2018 م | 09 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"يو إس أيه توداي": شبح العراق يطارد أوباما في طريقه لسوريا

"يو إس أيه توداي": شبح العراق يطارد أوباما في طريقه لسوريا

أ ش أ 01 سبتمبر 2013 06:45

ذكرت صحيفة "يو إس أيه توداي" الأمريكية ، أنه بعد مرور عشرة أعوام من الحملة العسكرية الأمريكية في العراق ، وجد الرئيس باراك أوباما نفسه يطارد أشباح العراق ، بينما يسعى لكسب تأييد الكونجرس المرتاب والشعب الذي سئم الحروب من أجل توجيه ضربة عسكرية عقابية ضد نظام بشار الأسد في سوريا المشتبه في تورطه باستخدام الكيماوي ضد شعبه. 

رصدت الصحيفة  إلماح الرئيس الأمريكي في خطابه أمس الجمعة إلى فشل إدارة سابقه جورج دبليو بوش في حشد التأييد الدولي قبل التدخل في العراق ، قائلا " لطالما أوضحت أنني أفضل بقوة أن يكون التدخل متعدد الأطراف قدر الإمكان". 

ولفتت الصحيفة الأمريكية إلى كثرة المقارنات التي عقدتها إدارة أوباما بين الأزمة السورية والحرب في العراق ، مشيرة إلى كثرة ما أوضح أوباما بأن فكرة وجود قوات أمريكية على الأرض في سوريا أمر غير مطروح ، وأن أي تدخل عسكري محتمل سوف يكون محدود المدة والنطاق.


يشار الى ان الرئيس الأمريكي باراك اوباما طلب  في خطابه أمس، تفويضا من الكونجرس ليشن هجوما على النظام السوري، في خطوة مفاجئة، لاسيما أنه كان في السابق يبدو رافضا لاتخاذ تلك الخطوة، وأعلن أن سيتحرك فور حصوله على "تفويض استخدام القوة العسكرية من الكونجرس".   

ومن المنتظر أن يقوم أعضاء الكونجرس الذين كانت لديهم رغبة في أن يستشيرهم أوباما في هذا الأمر، بدعو عاجلة لانعقاد الكونجرس، واتخاذ خطوة جدية في هذا.

وكان الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، قد أعلن في كلمته السبت،  رسمياً عن قراره بتوجيه ضربة عسكرية إلى سوريا، داعياً الكونجرس إلى منحه "الضوء الأخضر" للبدء في تنفيذ الهجوم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان