رئيس التحرير: عادل صبري 01:42 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

موسكو تناشد أطراف الصراع السوري لإيصال المساعدات للمدن المحاصرة

موسكو تناشد أطراف الصراع السوري لإيصال المساعدات للمدن المحاصرة

العرب والعالم

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

موسكو تناشد أطراف الصراع السوري لإيصال المساعدات للمدن المحاصرة

وكالات 15 يناير 2016 15:31

قالت وزارة الخارجية الروسية إنَّ موسكو تبذل كل الجهود الممكنة بما في ذلك إجراء محادثات مع دمشق، لمساعدة المدنيين المحاصرين في المدن السورية.

 

وأعربت الخارجية الروسية، في بيانٍ أصدرته اليوم الجمعة، ونقلته وكالة أنباء "تاس" الروسية، عن قلقها إزاء الوضع الإنساني الصعب في عدة مدن سورية نتيجة للصراع الداخلي المسلح المستمر في البلاد، مشيرةً إلى أنَّ أكثر ما يثير القلق هي الأحوال في المدن المحاصرة مضايا والفوعة وكفريا.

 

وأضاف البيان: "من جانبنا، مواصلة بذل مزيد من الجهود النشطة، بما في ذلك خلال اتصالاتنا مع السلطات السورية الرسمية، لتحسين الظروف المعيشية للمدنيين، ونحثهم على التعاون البناء مع الهيئات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة، مما يسمح بتأمين وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق السكنية المذكورة آنفا وغيرها التي باتت في وضع صعب".

 

وتابع: "لهذه الجهود نتائج هامة، على وجه الخصوص، التي تأكدت من جانب الموظفين من الوكالات الإنسانية للأمم المتحدة في سوريا لأنَّها لاحظت وصول المساعدات الإنسانية إلى مضايا".

 

وشدَّد على أنَّه من الضروري أن يبذل جميع الأطراف المعنية بالصراع السوري، وكذلك جميع الدول التي لها تأثير، أقصى جهد لتعزيز وصول المساعدات الإنسانية، أولاً وقبل كل شيء، إلى المستوطنات المحاصرة من جانب مسلحي الجماعات المسلحة ومنها جبهة آل النصرة، أحرار الشام وجيش الإسلام.

 

واختتمت الخارجية الروسية، بيانها بالقول: "مع ملاحظة أهمية حل جميع المشاكل الإنسانية التي يواجهها الشعب السوري السلمي، نؤكِّد ضرورة بدء عملية المفاوضات داخل سوريا بشكل عاجل، من دون أي شروط مسبقة، على أساس بيان جنيف في الفترة من 30 يونيو 2012، والاتفاقات التي تمَّ التوصل إليه في إطار المجموعة الدولية لدعم سوريا يوم 30 أكتوبر و14 نوفمبر 2015، وكذلك قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 في 18 ديسمبر 2015".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان