رئيس التحرير: عادل صبري 04:03 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

المعارضة السورية تطالب النمسا بقطع العلاقات الاقتصادية مع الأسد

المعارضة السورية تطالب النمسا بقطع العلاقات الاقتصادية مع الأسد

العرب والعالم

الرئيس السوري بشار الأسد

المعارضة السورية تطالب النمسا بقطع العلاقات الاقتصادية مع الأسد

وكالات 14 يناير 2016 23:00

سلَّمت تنسيقية الثورة السورية في النمسا "معارضة خارج إطار الائتلاف"، الخميس، رسالةً لوزارة الخارجية النمساوية في العاصمة فيينا، تتضمن خمس مطالب رئيسة أولها "وقف العلاقات الاقتصادية مع نظام الرئيس السوري بشار الأسد لارتكابه جرائم بحق الشعب المدني الأعزل".

 

وطالبت التنسيقية، في رسالتها، حسب "الأناضول"، بـ"إعلان السفير السوري في فيينا شخصًا غير مرغوب فيه"، وشدَّدت على ضرورة أن تدعم النمسا تطبيق قرار البرلمان الأردني عام 2013، الداعي للتحقيق في الجرائم التي يرتكبها النظام، وإحالتها إلى المحكمة الجنائية الدولية.

 

وقال مساعد الأمين العام للتنسيقية بدرات فرواتي إنَّ النمسا بما لها من دور تاريخي في منطقة الشرق الأوسط، يمكنها أن تدعم هذه المطالب العادلة والإنسانية.

 

وأضاف أنَّ محاصرة أكثر من 400 ألف إنسان في مضايا ومناطق أخرى، معظمهم من الأطفال والنساء والشيوخ، حسب تقارير الأمم المتحدة، يمثل كارثة إنسانية وفضيحة للمجتمع الدولي.

 

وشدَّد على أنَّ القوافل الإغاثية مهمة للغاية لكنها لا تغني عن فك الحصار.

 

وطالب المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي وكافة المنظمات الدولية المعنية بـ"تحمل مسؤولياتها تجاه جرائم الجوع والحصار التي تمثِّل جرائم إنسانية يجب معاقبة النظام السوري وحزب الله اللبناني عليها".

 

وأمس الخميس، وصلت قافلة المساعدات الإنسانية الثانية إلى مضايا غربي دمشق المحاصرة منذ أشهر، من قبل قوات النظام السوري ومسلحي "حزب الله" اللبناني، بعد قافلة أولى دخلتها الاثنين الماضي. 

 

ويعيش نحو أربعة ملايين ونصف المليون سوري، في مناطق يصعب التنقل منها وإليها، منهم 400 ألف يعيشون في المناطق المحاصرة، إضافةً لوجود 15 منطقة محرومة من الاحتياجات الإنسانية الأساسية، بحسب معطيات الأمم المتحدة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان