رئيس التحرير: عادل صبري 05:07 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

كي مون: تجويع المدنيين في مضايا "جريمة حرب"

كي مون: تجويع المدنيين في مضايا جريمة حرب

العرب والعالم

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

كي مون: تجويع المدنيين في مضايا "جريمة حرب"

وكالات 14 يناير 2016 22:26

اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الخميس، استخدام التجويع والحصار في بلدة مضايا بريف العاصمة السورية دمشق "جريمة حرب"، متهمًا أطراف الصراع بارتكاب أفعال يحظرها القانون الإنساني الدولي. 

 

جاء ذلك في اجتماع غير رسمي عقدته الجمعية العامة للأمم المتحدة،حول أولويات الأمين العام للمنظمة الدولية خلال عام 2016. 

 

وقال كي مون: "كافة أطراف النزاع في سوريا بما في ذلك الحكومة التي تتحمل المسؤولية الرئيسية لحماية مواطنيها، يرتكبون أفعالاً محظورة بموجب القانون الإنساني الدولي". 

 

ووصف الأمين العام استخدام القنابل البرميلية في سوريا والعنقودية باليمن بـ"اعتداءً على الإنسانية جميعًا"، مضيفًا: "العالم يشهد في الآونة الأخيرة صورًا وقصصًا مروعةً في بلدة مضايا السورية". 

 

وخاطب ممثلي الدول الأعضاء بالجمعية العامة، قائلاً: "المشهد العالمي يعاني من آفة التآكل الوحشي لاحترام حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، وهذا ما رأيناه، في استخدام القنابل البرميلية في سوريا، والعنقودية في اليمن، وهو اعتداء على انسانيتنا المشتركة". 

 

وتابع: "لقد شهدنا مؤخرًا صورًا وقصصًا مروعةً من مضايا، بعد أن تمكن، أخيرًا، العاملون في المجال الإنساني من الدخول إلى البلدة المحاصرة منذ أكتوبر الماضي.. لقد كانت البلدة ضحية تجويع متعمد". 

 

وفي وقت سابق، وصلت قافلة المساعدات الإنسانية الثانية، مضايا غربي دمشق، المحاصرة منذ أشهر، من قبل قوات النظام السوري ومسلحي "حزب الله" اللبناني، بعد قافلة أولى دخلتها الاثنين الماضي. 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان