رئيس التحرير: عادل صبري 09:36 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

شرطة الاحتلال تفرِّق اعتصامًا لأجانب متضامين مع صحفي فلسطيني

شرطة الاحتلال تفرِّق اعتصامًا لأجانب متضامين مع صحفي فلسطيني

العرب والعالم

الشرطة الإسرائيلية

شرطة الاحتلال تفرِّق اعتصامًا لأجانب متضامين مع صحفي فلسطيني

وكالات 12 يناير 2016 19:22

فرقَّت الشرطة الإسرائيلية، الثلاثاء، اعتصامًا نظمته مجموعة من المتضامنين الأجانب أمام مستشفى العفولة شمالي إسرائيل، حيث يرقد الصحفي الفلسطيني "محمد القيق" المضرب عن الطعام منذ 49 يومًا.

 

وقالت زوجة "القيق" الصحفية فيحاء شلش، لـ"الأناضول": "فرقت الشرطة الإسرائيلية، مساء الثلاثاء، مجموعة من الأجانب المتضامنين مع زوجي، بعد محاولتهم الدخول لزيارته في مستشفى العفولة".

 

وأضافت: "اعتقلت الشرطة بعض المتضامنين، وكتبت تعهدًا عليهم قبل الإفراج عنهم بعدم العودة أمام مستشفى العفولة الذي يرقد فيه الصحفي محمد القيق".

 

ودعت شلش جميع المتضامنين مع الصحفي الفلسطيني للمشاركة في أوسع وقفة تضامنية، تنظمها لجنة الحريات في لجنة المتابعة العربية "الجسم السياسي الممثل للعرب في إسرائيل"، أمام مستشفى العفولة، بعد غدٍ الخميس.

 

وعن حالة زوجها الصحية، أوضحت شلش أنَّ وضع زوجي الصحي خطيرٌ جدًا وفي تراجع مستمر، حيث دخل أمس في حالات إغماء متكررة.

 

واعتقل الجيش الإسرائيلي الصحفي الفلسطيني "محمد القيق"، في 21 نوفمبر الماضي، من منزله في مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية، قبل أن يبدأ إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، بعد 4أربعة أيام من اعتقاله.

 

وفي 20 من الشهر الماضي، قررت السلطات الإسرائيلية تحويل "القيق"، للاعتقال الإداري دون محاكمة لمدة ستة أشهر، متهمةً إياه بـ"التحريض على العنف" من خلال عمله الصحفي.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان