رئيس التحرير: عادل صبري 01:25 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

المعارضة السورية تدين "تفجير إسطنبول".. والإخوان: الجبناء نفَّذوا الهجوم

المعارضة السورية تدين تفجير إسطنبول.. والإخوان: الجبناء نفَّذوا الهجوم

العرب والعالم

تفجير في تركيا

المعارضة السورية تدين "تفجير إسطنبول".. والإخوان: الجبناء نفَّذوا الهجوم

وكالات 12 يناير 2016 16:32

أدانت المعارضة السورية، الثلاثاء، التفجير الذي وقع في ميدان "السلطان أحمد" وسط إسطنبول، وأسفر عن سقوط ضحايا.

 

وقال الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، في بيانٍ له، حسب "الأناضول": "ندين بشدة التفجير الإرهابي الذي استهدف مدينة إسطنبول، ونتقدم بالتعازي لذوي الضحايا"، مؤكِّدًا وقوفه إلى جانب تركيا في التصدي لأعمال الإرهاب التي تستهدف أمنها واستقرارها.

 

وأضاف: "نقدِّر بالنيابة عن الشعب السوري لمواقف الحكومة التركية وشعبها في مساندة الثورة السورية، وتقديم الدعم والمساندة لأكثر من مليوني سوري، اضطروا للجوء إلى تركيا نتيجة إجرام نظام بشار الأسد".

 

وتابع: "الشعب السوري سيبقى وفيًّا لكل من سانده في محنته، ويدين أي فعل إجرامي يخلُّ بروابط الأخوة والصداقة بين الشعبين، ويؤكِّد استمرار السعي لإحباط مخططات الإرهاب التي تخدم تحالف الشر بين داعش وإيران ونظام الأسد".

 

من جهة أخرى، أدانت جماعة "الإخوان المسلمين" في سوريا، من أسمتهم بـ"الجبناء" الذين يستهدفون تركيا، مشدِّدة على أنَّ تركيا وقفت وما تزال تقف إلى جانب مطالب الشعوب وحريتها.

 

وأوضحت الجماعة، في بيانٍ لها: "ما شهدته تركيا اليوم من تفجير إجرامي استهدف المنطقة السياحية الأهم في إسطنبول والتي تعد مهوى قلوب الكثيرين من شعوب العالم لما تحتويه من تاريخ عريق لحضارة إنسانية ممتدة، لَيُعدّ حلقةً جديدةً وخطيرةً في سلسلة استهداف الثورة السورية ومناصريها، وعلى رأسهم تركيا شعبًا وحكومةً وحضارة وتاريخًا".

 

وذكر البيان: "تركيا مستهدفة بذاتها لأنَّها وقفت حقًا وصدقًا مع كل الشعوب المطالبة بالحرية والكرامة، باذلةً كل ما تستطيع في سبيل إعانة الناس على انتزاع حقوقهم من فم بشار الأسد الجبان وحلفائه الذين يمتهنون قتل الأبرياء بكافة الوسائل كالتجويع والحصار للمدن والقرى".

 

وتابع: "إننا في جماعة الإخوان المسلمين في سوريا، ندين هذا العمل الإجرامي الشنيع، ونتقدم بالتعازي إلى أهلنا الأتراك في مصابهم، ونأسى لهذا الجرح الفادح الذي تسبب به مجرمون مرتبطون برأس الإرهاب في المنطقة، ألا وهو نظام الأسد وحلفاؤه الدوليون والطائفيون".

 

ولقي عشرة أشخاص مصرعهم "جميعهم من الأجانب"، فيما جرح 15 آخرون، في حصيلة أولية للتفجير الذي وقع اليوم، في ميدان "السلطان أحمد"، وسط مدينة إسطنبول التركية.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان