رئيس التحرير: عادل صبري 01:24 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

باعتقال وقتل صحفيي فلسطين .. إسرائيل تحاول إخفاء جرائمها

باعتقال وقتل صحفيي فلسطين .. إسرائيل تحاول إخفاء جرائمها

العرب والعالم

انتهاكات عديدة يتعرض لها الصحفيون على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي

بالفيديو

باعتقال وقتل صحفيي فلسطين .. إسرائيل تحاول إخفاء جرائمها

فلسطين –مها عوادة 12 يناير 2016 16:22

تنوعت صنوف الاعتداءات الإسرائيلية بحق الصحفيين الفلسطينيين سواء كان بالقتل والاستهداف أو بالاعتقال ومنع عمليات التغطية لجرائمه المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني الأعزل, ووصل الأمر إلى مواصلة عمليات الاعتقال ضد الصحفيين منهم محمد القيق الذي يخوض إضرابا عن الطعام منذ 46 يوما في انتهاك واضح لحرية التعبير وجريمة بشعة بحق الديمقراطية.

 

"مصر العربية " تسلط الضوء في هذا التقرير على الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين الفلسطينيين الذين يرفعون شعار " بالدم نكتب لفلسطين".

 

ويقول  د.تحسين الأسطل نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين الذي شارك في اعتصام نظمته نقابة الصحفيين الفلسطينيين في غزة لـ"مصر العربية" إن " سلطات الاحتلال تنتهك حركة الصحفيين الذين يفضحون ممارساتها سواء بالاعتقال أو الإصابة مدللا بالصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام داخل سجون الاحتلال لليوم 46 على التوالي.

 

وطالب الأسطل بالإفراج عن القيق وعلى كل المؤسسات الصحفية في العالم التحرك لإنقاذ حياته من الموت.

 

بدوره قال د. أحمد أبو هولي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني:" اعتقال الصحفيين اعتداء على حرية الكلمة وحصانة الصحفيين وهي اعتقالات غير مشروعة خاصة الصحفيين الذين ينقلون الحقيقة".

 

وأكمل:" يجب وقف كل الانتهاكات ضد الصحفيين لأن ذلك جريمة في وجهة نظر القانون الدولي".

 

في حين ترى إعلامية فلسطينية مفضلة عدم الكشف عن هويتها أن سلطات الاحتلال تهدف من وراء زج الصحفيين الفلسطينيين في السجون هو بهدف قتل الكلمة وحجب الحقيقة عما يرتكبه بحق الشعب الفلسطيني من انتهاكات يومية لأن الصحفي من وجهة نظر الاحتلال أكثر خطورة من الذي يحمل السلاح  وتستهدفه بشكل مباشر.

 

أما الصحفي محمد سالم فقال إن:"دولة الاحتلال مارست كل أصناف الجرائم بحق الحركة الصحفية الفلسطينية سواء بالقتل أو الاعتقال أو تفجير مقرات الإذاعات أو إغلاق بث الإذاعات ووصل الأمر إلى اعتقال عدة صحفيين فلسطينيين بهدف قتل الحقيقة وطمسها".

 

وأضاف:" تلك الممارسات يجب أن لا يصمت عليها المجتمع الدولي لأنها جريمة بشعة بكل المقاييس ويجب أن تكون هناك تحركات في هذا الملف على كافة الأصعدة وتوفير حماية للصحفيين الفلسطينيين من ممارسات الاحتلال القمعية بحق الحركة الصحفية".

 

و استشهد خلال الحرب الأخيرة على غزة نحو 17 صحفيا كما أغلقت قوات الاحتلال العديد من المحطات الصحفية في الضفة الغربية  بجانب  اعتقال العديد من الصحفيين الفلسطينيين دون جرائم وهو ما يعد انتهاكاً صارخاً لكل المواثيق والأعراف الدولية.

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان