رئيس التحرير: عادل صبري 01:48 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بدء الاجتماع الوزاري العربي الطارئ لبحث التصعيد الإيراني

بدء الاجتماع الوزاري العربي الطارئ لبحث التصعيد الإيراني

العرب والعالم

مجلس جامعة الدول العربية - أرشيفية

بدء الاجتماع الوزاري العربي الطارئ لبحث التصعيد الإيراني

وكالات 10 يناير 2016 12:31

قال الشيخ عبد الله بن زايد وزير خارجية الإمارات إن إيران معروفة بالاعتداءات على المقار الدبلوماسية، مشددا على أنه لا يحق لأي دولة التدخل في شؤون السعودية.

 

جاء ذلك مع بدء اجتماع وزاري طارئ بطلب من السعودية لبحث الأزمة مع إيران في أعقاب حرق محتجين سفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد.
 

 

ويعقد الاجتماع على مستوى وزراء الخارجية داخل مقر الجامعة العربية في العاصمة المصرية القاهرة، إثر الإعلان عن خروج مجلس التعاون الخليجي برؤية مشتركة حيال “الاعتداءات الإيرانية” على الممثليات السعودية في إيران.
 

ويرأس الشيخ عبد الله بن زايد وزير الخارجية الإماراتي الاجتماع لأول مرة منذ تولي الإمارات رئاسة مجلس الجامعة على المستوى الوزاري في سبتمبر الماضي، بينما ترأس الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشئون الخارجية الاجتماعين الماضيين.
 

وأوضح الشيخ عبد الله بن زايد أن إيران لا تتورع عن استخدام الطائفية للتدخل في الشؤون العربية، مطالبا طهران “بالكف عن الاستفزاز وبث التفرقة والتحريض والإرهاب”.
 

وكانت الأزمة اندلعت بين الرياض وطهران عندما أعدمت السلطات السعودية رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر، وعقب الإعدام، أحرق محتجون غاضبون السفارة السعودية في طهران، وردت السعودية بقطع العلاقات الدبلوماسية ووقف التبادل التجاري والرحلات الجوية مع إيران.
 

وأيدت عدة دول عربية السعودية فقطعت البحرين والسودان وجيبوتي علاقاتها مع إيران، وسحبت قطر والكويت سفيريهما لدى طهران، وخفضت الإمارات درجة التمثيل الدبلوماسي، واستدعى الأردن السفير الإيراني للاحتجاج، بينما انتقد العراق إعدام النمر بوصفه “جريمة”، وفي الوقت نفسه عرض الوساطة لحل الأزمة.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان