رئيس التحرير: عادل صبري 02:01 مساءً | الخميس 19 يوليو 2018 م | 06 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

أوائل الثانوية العامة باليمن يهدون تفوقهم لـ"ضحايا رابعة"

أوائل الثانوية العامة باليمن يهدون تفوقهم لـضحايا رابعة

العرب والعالم

صورة ارشيفية

أوائل الثانوية العامة باليمن يهدون تفوقهم لـ"ضحايا رابعة"

الأناضول 30 أغسطس 2013 12:42

أهدى عدد من أوائل الثانوية العامة في اليمن تفوقهم العلمي إلى ضحايا اعتصام ميدان رابعة العدوية بمصر الذين سقطوا خلال فض الجيش المصري له في 14 آغسطس الجاري.

وحرص أولئك الأوائل عقب إعلان وزارة التربية نتائج الثانوية العامة، الأحد الماضي، وتصدّر أسمائهم قائمة الناجحين على إهداء تفوقهم لـ"شهداء رابعة العدوية" مع احتلال صورهم وهم يرفعون "شعار رابعة" صفحات بعض الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت.

واكتسب "شعار رابعة" الذي يتشكل برفع أصابع اليد عدا الإبهام، والذي رفع في ميدان "رابعة العدوية" وسط العاصمة المصرية القاهرة، من قبل مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، احتجاجاً على "الانقلاب العسكري" الذي شهدته البلاد في 3 يوليو الماضي، شهرة واسعة وسرعة انتشار غطّت مساحة واسعة من دول العالم.

وفض الجيش المصري في 14 أغسطس الجاري اعتصامي مؤيدي مرسي في ميداني رابعة العدوية (شرق القاهرة) و(نهضة مصر) بالجيرة غرب القاهرة ما أدى لسقوط آلاف القتلى والمصابين في صفوفهم.

وخطفت الطالبة أسماء نبيل العديني الحاصلة على المركز الأول في القسم العلمي بالثانوية العامة للعام 2012-2013 وبمعدل 99,38% الأضواء ، حيث تسابقت وسائل الإعلام لإجراء حوارات معها بعد أن التقطت لها صورة وهي ترفع "شعار رابع’".


وتنتمي أسماء التي درست الثانوية في مدرسة زيد الموشكي بتعز (جنوب) إلى أسرة متفوقة علمياً وتنوي دراسة هندسة الكمبيوتر إن حصلت على منحة حكومية مناسبة، وذلك بحسب ما قالت لمراسل وكالة الأناضول.

وحول موقفها مما يجري في مصر ودافعها لإهداء تفوقها لضحايا رابعة عبًرت أسماء بالقول إنها "تشعر بإحساس مليء بالحرقة إزاء المجازر التي وقعت في رابعة التي أصبحت معلما للحرية والكرامة والثورة "، على حد تعبيرها.

ووجهت الطالبة المتفوقة رسالة للمتظاهرين المؤيدين لعودة الرئيس المعزول حثتهم فيها على الصمود قائلة "إنكم ستنالون ما تريدون والنصر حليفكم في النهاية ".

بدورها، قالت زميلتها في نفس المدرسة الطالبة سارة عبد الودود السامعي، الحاصلة على المرتبة السادسة في القسم العلمي بالثانوية العامة على مستوى الجمهورية، إنها كانت واثقة أنها ستكون من ضمن قائمة العشرة الأوائل وهي تأمل الالتحاق بإحدى كليات الطب من أجل أن تتخرج طبيبة أسنان تخدم بلدها.

واعتبرت سارة في حديث لمراسل "الأناضول" تفوقها الدراسي جزءاً لا يتجزأ من "كفاح أمتها نحو التقدم والنهضة"، على حد قولها.

وحول موقفها مما جرى في ميدان رابعة بمصر، أعربت سارة عن حزنها إزاء "سفك الدماء فيه"، وقالت إن ميدان رابعة أصبح "رمزاً لكرامة أمة تتشبث بالحياة في مواجهة آلة الموت وقوى الظلام والتخلف العربي"، حسب تعبيرها.

وأهدت سارة تفوقها إلى شهداء ثورة 11 فبراير/ شباط في اليمن التي أطاحت بحكم الرئيس علي عبد الله صالح، وكذلك لشهداء رابعة العدوية وثورة 25 يناير/ كانون ثاني 2011 في مصر، وشهداء الربيع العربي بشكل عام.

وشهدت كل من تونس ومصر وليبيا واليمن وسوريا احتجاجات شعبية أطاحت بقادة الدول الأربعة الأولى، فيما تحولت الثورة في سوريا إلى نزاع مسلح راح ضحيته أكثر من 100 ألف قتيل، بحسب تقديرات صدرت مؤخراً عن الأمم المتحدة.

بالتوازي مع هذا أهدى الطالب عمر عبد اللطيف الحائز على المركز الرابع في الثانوية العامة على مستوى اليمن تفوقه إلى "أسر ضحايا الانقلاب العسكري الفاشي في مصر"، على حد قوله.

كما أهداه أيضاً، بحسب ماذكر لمراسل الأناضول، إلى "الرئيس الشرعي والمنتخب لمصر محمد مرسي"، كما رفع يديه بالدعاء على ما أسماهم "أعداء مصر ومن يسعون لإبقائها في قيعان الخراب والفساد والتخلف"، على حد قوله.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان