رئيس التحرير: عادل صبري 01:02 مساءً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مظاهرة في نيويورك ضد توجيه ضربة عسكرية لسوريا

مظاهرة في نيويورك ضد توجيه ضربة عسكرية لسوريا

وكالات 30 أغسطس 2013 04:43

تظاهر مئات الاشخاص مساء امس الخميس في ساحة "تايمز سكوير" في نيويورك للتعبير عن رفضهم لاي تدخل عسكري اميركي محتمل في سوريا ضد نظام الرئيس بشار الاسد المتهم باستخدام اسلحة كيماوية في ريف دمشق.


والمتظاهرون الذين انقسموا بين من يتظاهر تأييدا للاسد ومن يتظاهر رفضا لفكرة تورط بلاده في حرب جديدة في الشرق الاوسط، هتفوا "الولايات المتحدة، الحلف الاطلسي، ارفعوا أيديكم عن سوريا"، في حين رفع بعضم صورا للرئيس السوري.
ومن بين هؤلاء متظاهر يدعى خلدون مخول (43 عاما) وهو طبيب سوري يقيم في الولايات المتحدة منذ 17 عاما وقد رفع في التظاهرة لافتة كتب عليها "سوريا = العراق. نفس الاكاذيب".
وقال "هذه كذبة اخرى والكثير من الناس سيموتون للاشيء. اين هي الاسلحة الكيماوية؟ حتى الان نحن لم نجدها. سيموت جنود اميركيون للاشيء".
من جانبهم اكد متظاهرون سوريون اخرون من الاقلية المسيحية انهم لا يصدقون ان نظام الاسد استخدم اسلحة كيماوية ضد شعبه، متهمين "عناصر ارهابية" و"اطرافا خارجية" بالتورط في هذه القضية.
بدورها قالت متظاهرة اميركية تدعى شارون ايوليس ان "الامر نفسه حصل في العراق"، مذكرة ان مسؤولين اميركيين اكدوا امتلاك نظام صدام حسين اسلحة دمار شامل لتبرير اجتياح هذا البلد في 2003. واضافت "اعتقد ان الاميركيين ليس لديهم اي حق للذهاب الى سورية".
بدوره اعرب روبرت شينوالد، وهو استاذ جامعي متقاعد، عن رفضه لتدخل بلاده عسكريا في سورية، وقال "لا اريد ان يتورط هذا البلد في حرب جديدة. الناس هم دائما الخاسرون، الى اي طرف انتموا".
ولكن ليس بعيدا عن المتظاهرين وقف خوسيه مارتينيز وقد ارتدى زي الرجل العنكبوت "سبايدر مان" في اطار عمله للترفيه عن زوار المدينة، وقد ناشد الرئيس اوباما بالمضي قدما في توجيه ضربه عسكرية لنظام الاسد. وقال "هيا بنا. يوجد اناس يموتون هناك ولا مقدرة لهم على وقف ما يحصل".
وفي شارع غير بعيد عن مكان التظاهرة المناهضة للضربة العسكرية وقف مؤيدون للمعارضة السورية يتظاهرون بدورهم دعما للخيار العسكري، وقد هتفوا "الاسد ارهابي. الاسد هتلر".
ومن هؤلاء نزار يبرودي وهو سائق سيارة اجرة وقد قف في التظاهرة رافعا صورة لمئات الاطفال الذين قضوا بحسب المعارضة في هجوم السلاح .الكيماوي. وكتب المتظاهر المتحدر من دمشق على الصورة عبارة "سيدي الرئيس، هل تريدون دليلا آخر؟".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان