رئيس التحرير: عادل صبري 04:23 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

أمين عام "نداء تونس" المستقيل يعلن تأسيس حزب جديد

أمين عام نداء تونس المستقيل يعلن تأسيس حزب جديد

العرب والعالم

أمين عام حزب نداء تونس المستقيل، محسن مرزوق

أمين عام "نداء تونس" المستقيل يعلن تأسيس حزب جديد

وكالات 06 يناير 2016 14:59

أعلن الأمين العام المستقيل من حزب نداء تونس، محسن مرزوق، اليوم الأربعاء، اعتزامه تأسيس حزب سياسي جديد، سيتم إشهاره رسميًا في مارس المقبل.

 

وقال مرزوق في مؤتمر صحفي بالعاصمة تونس، "المشروع الوطني العصري يحتاج تأسيس من جديد ويوم 10 الجاري هناك اجتماع نعلن فيه رسميًا انفصالنا التام، عن نداء تونس وسنعلن عن مسار تنظيمي مستقل". 

 

وتابع "في 2 مارس المقبل سيعلن عن الحزب أو الجبهة السياسية الجديدة لأننا محتاجين لسياسة جديدة قائمة على الشباب والمرأة والديمقراطية، مشروع عصري ومفتوح وقائم على الحريات، ليس حزبًا محنطًا( في اشارة لحزب نداء تونس)". 

 

وأكد مرزوق أنه سيعلن عما وصفه بـ "نداء جديد".

 

وبخصوص المجموعة التي ستنضم له من نواب "النداء"، قال إنه "اجتمع مع نواب للنظر في كيفية العمل للمستقبل وسيتم تحديدهم في اجتماع  10 يناير المقبل".

 

وعن سبب الفشل في المفاوضات مع الطرف الآخر للوصول لحل، قال مرزوق "طرحوا نفس المقترحات وكانت جاهزة من البداية، وذاتها التي قدموها قبل مبادرة التوافق، والمؤتمر قائم على طرف واحد، وقائم على التعيينات، وغير ديمقراطي ولن نحضره، وهو مؤتمر تفارقي يخدم صالح رئيس الهيئة المركزية حافظ قائد السبسي".   

 

ويرتكز المشروع السياسي لمرزوق على الشباب والمرأة وحماية المسار الديمقراطي  ومقاومة الارهاب والاصلاحات الكبرى.

 

وكان 32 نائباً من الحركة، قدموا استقالتهم من كتلة "نداء تونس"، في نوفمبر الماضي، قبل أن يعلقوها مؤقتًا، احتجاجا على ما اعتبروه "تهميش مشروع الحزب".

 

وكان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، أعلن في وقت سابق، باعتباره مؤسس حركة نداء تونس، "تشكيل لجنة تضم 13 عضوًا من الحزب، تتمثل مهمتها في محاولة التوفيق وتحقيق التوافق بين من وصفهم بـ"الفرقاء".

 

وأعلنت "لجنة الـ 13" التي شكلها السبسي، في العاشر من ديسمبر الحالي، عن مؤتمر توافقي في 10 يناير المقبل، ومؤتمر انتخابي في 31 يوليو المقبل.

 

ويشهد حزب نداء تونس الذي يقود الائتلاف الحاكم في البلاد، منذ ما يزيد عن شهرين، حالة انقسام حادة بين فريقين الأول يدعم أمينه العام المستقيل، محسن مرزوق، والثاني يساند حافظ قائد السبسي نجل الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان