رئيس التحرير: عادل صبري 04:26 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

7 أسئلة تشرح مخاطر القنبلة الهيدروجينية

7 أسئلة تشرح مخاطر القنبلة الهيدروجينية

العرب والعالم

لحظة تفجير قنبلة هيدروجينية

بعد أن أطلقتها كوريا الشمالية..

7 أسئلة تشرح مخاطر القنبلة الهيدروجينية

أيمن الأمين 06 يناير 2016 14:02

بات العالم أمام تخوف كبير، مع إعلان كوريا الشمالية عن تنفيذها تجربة على "القنبلة الهيدروجينية" وما أعقبه من هزة أرضية في بعض المناطق الآسيوية.

القنبلة الهيدروجينية أصابت الجميع بالقلق، لكونها واحدة من أخطر أسلحة الدمار الشامل التي تم تطويرها والتي قد تستخدمها دول الكبار في حروبها.

 

ما هي القنبلة الهيدروجينية؟

تعرف القنبلة الهيدروجينية بالقنبلة الاندماجية أو القنبلة الحرارية، وتصنع استنادا إلى تفاعلات كيميائية معقدة، تعتمد في الأساس على تحفيز الاندماج النووي بين نظائر كيميائية لعنصر الهيدروجين.

وينتج الاندماج النووي طاقة وحرارة تفوق بمراحل الطاقة الناجمة عن الانشطار النووي، أساس صنع القنابل النووية العادية، مما يجعل تجربتها خطرا على الدول المجربة نفسها.

كما أن بها نويات الهيدروجينوالتي تتحول إلى اندماج نووي مع نويات أثقل، وتطلق كمية هائلة من الطاقة. تحدث هذه العملية بشكل طبيعي في النجوم ومنها الشمس. تبلغ قوة القنبلة الهيدروجينية أكثر بـ 100 مرة تقريبا من قوة القنبلة الذرية، ويتم قياسها بوحدات من ملايين أطنان الـ TNT، ميجاتون.

ما هي قوتها التدميرية؟

تقدر القوة التدميرية للقنبلة الهيدروجينية بنحو ألفي ضعف القنبلتين النوويتين اللتين ألقيتا على هيروشيما وناجازاكي في اليابان، إبان الحرب العالمية الثانية.

 

كيف تطورت القنبلة الهيدروجينية في العالم؟

في أعقاب التجربة النووية السوفياتية عام 1949 أعلن رئيس الولايات المتحدة هاري ترومان عن مشروع لتطوير قنبلة هيدروجينية.

وفي مطلع عام 1952 أجرت الولايات المتحدة التجربة الأولى لتفجير قنبلة هيدروجينية في جزيرة مارشال بالمحيط الهادي. خلال التفجير أطلقت طائرة ‏B-17‎‏ من دون طيار خلال السحابة النووية لفحص تأثير الانفجار على ما في داخل الطائرة.

كان حجم الدمار والخراب للقنبلة الهيدروجينية الأولى أكبر بـ 700 مرة من حجم الدمار والخراب الناتج عن القنبلة الذرية التي ألقيت على هيروشيما، ووصل إلى 10,4 ميجاتون TNT. عام 1953 فجّر الاتحاد السوفياتي قنبلة هيدروجينية خاصة به، بقوة 400 كيلوتون.

من يمتلك القنبلة الهيدروجينية؟

تأتي روسيا وأمريكا والصين وبريطانيا في أوائل الدول التي تمتلك القنبلة، وكانت أول قنبلة أميركية هيدروجينية في المحيط الهادئ العام 1954، وأجري التفجير النووي قلعة برافو في جزر مارشال من قبل الجيش الأميركي  في تجاربها النووية في الفترة (1946-1958)، والتي بلغت 23 اختباراً.

 

وأيضا وفي أهم سلسلة اختبارات تقوم بها بريطانيا، والتي تم تطوريها بموارد محدودة وفي زمن قصير في 15 (مايو) العام 1957، وأعلنت وزارة الإمداد والتموين أن بريطانيا قامت بتفجير أول قنبلة هيدروجينية كجزء من سلسلة من التجارب النووية.

 

وعرضت موسكو مؤخرا، نسخة طبق الأصل من أقوى قنبلة نووية تم تفجيرها على الإطلاق في معرض وسط العاصمة موسكو في الذكرى الـ70 للصناعة النووية، وتعود هذه القنبلة إلى عهد الاتحاد السوفياتي السابق، وتُعرف باسم "قنبلة القيصر". وتم تفجيرها العام 1961 في منطقة القطب الشمالي.

 

وفجرت الصين في منطقة لوب نور بإقليم سانكيانج العام 1967، تلك القنبلة التي كان يطلق عليها اسم علمي آخر هو "القنبلة الحرارية  النووية". واعلنت بكين عن التفجير عبر بيان صدر عن السلطات المختصة، على عكس ما كان يحدث في مثل تلك المناسبات، معلنةً بذلك أنها فجرت قنبلة هيدروجينية.

 

وأجرت فرنسا في 24 (أغسطس) العام 1968 أول انفجار لقنبلة نووية هيدروجينية فرنسية بمنطقة فنجاتوفا ببولينيزيا، بقوة 2.6 ميجا طن، وكانت أطلقت أول قنبلة نووية بالصحراء الجزائرية في  13(فبراير) 1960، سقطت في صحراء ريجان الجزائرية.

 

ويٌعتقد أيضاً أن الهند وباكستان وإسرائيل تمتلك قنابل هيدروجينية، ولكنها لم تعلن عنها رسمياً، ولكن في إسرائيل.

وفي نوفمبر قبل الماضي، ذكر تقرير أصدره "معهد العلوم والأمن الدولي" الأميركي، إن إسرائيل تمتلك 115 رأساً نووياً في ترسانتها السرية لأسلحة الدمار الشامل. وأوضح، أن لدى إسرائيل حوالى 660 كيلوجراماً من مادة "البلوتونيوم" السامة، جرى إنتاجها في مفاعل "ديمونا" الذي يقع في صحراء النقب جنوب فلسطين.

كيفية تصنيع القنبلة الهيدروجينية؟

كان الاندماج النووي يعتبر لغزا علميا حيث توصل العلماء أن الاندماج يتسبب بحرارة عالية لدرجة يحتاج إلى جهاز تبريد بحجم منزل، وفي عام 1955 توصل العالم الفيزيائي السوفيتي أندريه ساخروف إلى نتيجة هي وضوع التفاعل الاندماج فوق تفاعل الانشطار النووي، في العام نفسه أطلق السوفيت أول قنبلة هيدروجينية سميت بالقنبلة القيصر.

 

مالفرق بين القنبلة النووية والهيدروجينية؟

القنبلة الذرية تعمل بمبدأ الانشطار الذري ، القائم على انشطار أنوية الذرات، وتنتج الطاقة أثناء الانشطار المستمر في الذرات، كما أنها تستطيع تدمير مدن كاملة، رغم أن كمية المادة القابلة للانفجار أقل.

 

وتبلغ، مادة اليورانيوم في كل ذرة منها 143 نيترون، حيث إن ذرات تلك المادة غير ثابتة فإن إضافة بعض النيترونات إلى نواتها يؤدي إلى تغير ملحوظ في استقرارها يتسبب في انشطار كل ذرة إلى ذرتين، يكون وزن كل واحدة منها أقل من وزن الذرة الأساسية.

 

أما القنابل الهيدروجينية "قنابل الاندماج النووي" أو "القنابل الحرارية"، فهي تسمى بـ"الاندماجية"، حيث إنها تنتج من اندماج طاقة الهيدروجين وتحوله إلى هيليوم، مثل ما يحدث مع أشعة الشمس، فتنتج حرارتها من اندماج الهيدروجين.

 

وتحتاج إلى درجة حرارة عالية جدا للاندماج، فغالبا تدخل القنابل الذرية في مكوناتها، لتوفير طاقة حرارية تصل إلى عشرات الملايين من الدرجات المئوية تقريبا لتوليد التأثير القوي لها.

 

كما أن القنبلة الهيدروجينية : تعمل على مبدأ الاندماج الذري، حيث تندمج أنوية الذرات ، وهي أقوى القنابل المعروفة ووقودها الأساسي هو الهيدروجين وتشبه كثيراً مايجري في الشمس من تفاعلات، التي هي الأساس في انتاج الطاقة.

ما التأثيرات الناجمة عن القنبلة الهيدروجينية؟

تبلغ قوة الانفجار ما يقارب 40% إلى 60% من الطاقة الإجمالية للقنبلة النووية حيث تؤدي الحرارة والضغط الشديدين الناجمة من الانفجار إلى حركة سريعة للغازات الموجودة في الجو نحو خارج منطقة الانفجار مسلطا ضغطا هائلا على المناطق المجاورة على شكل موجات متعاقبة دائرية الشكل وتكون سرعة هذه الموجات مئات الكيلومترات في الساعة وبهذا يمكن القول أن هناك نوعين من الضغط يتولدان في لحظة الأنفجار وهما:

ضغط مرتفع ساكن نتيجة للارتفاع المفاجئ والهائل من هول انفجار القنبلة.

ضغط مرتفع متحرك نتيجة للاهتزاز وحركة الغازات في الجو بشكل دائري نحو خارج نقطة الأنفجار.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان