رئيس التحرير: عادل صبري 01:45 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الأمم المتحدة والجامعة العربية تدينان استهداف مساجد سنية في العراق

الأمم المتحدة والجامعة العربية تدينان استهداف مساجد سنية في العراق

العرب والعالم

تفجير مسجد في بغداد

الأمم المتحدة والجامعة العربية تدينان استهداف مساجد سنية في العراق

وكالات 05 يناير 2016 17:59

أدانت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، الهجمات التي استهدفت ثلاثة مساجد "سنية" في محافظة بابل العراقية، مساء الثالث من يناير الجاري.

 

ووصف يان كوبيش، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، الهجمات بأنها "محاولة لتأجيج التوترات الطائفية في البلاد والمنطقة، وأن الذين يقفون وراءها يحاولون استغلال الظروف الإقليمية الحالية لإضعاف وحدة العراق وشعبه".

 

وقال في بيان، إن "الهجمات على المساجد تخدم في النهاية مصالح تنظيم داعش الإرهابي".

 

وفجر الإثنين، فجَّر مسلحون ثلاثة مساجد للسنة بمحافظة بابل بالعراق هي، مسجد "عمار بن ياسر" بمدينة الحلة، ومسجد "الفتح" بقرية سنجار شمال الحلة عاصمة بابل، ومسجد ثالث في ناحية الإسكندرية بالمحافظة نفسها.

 

على صعيد آخر، أشار الممثل الخاص إلى مناشدة الأمين العام بان كي مون مؤخرًا بشأن التهدئة وضبط النفس في ردود الفعل على إعدام رجل الدين السعودي الشيخ نمر النمر، ودعوته لجميع القادة في المنطقة للعمل على تجنب تفاقم التوترات الطائفية.

 

وكان الأمين العام قد أعرب عن استيائه الشديد إزاء عمليات الإعدام الأخيرة في المملكة العربية السعودية، التي نفذت بحق 47 شخصًا، من بينهم "نمر النمر".

 

وناشد رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق جميع العراقيين والقوى السياسية وممثليها ووسائل الإعلام في العراق، لإظهار التزامهم بوحدة وتضامن العراق وشعبه وممارسة ضبط النفس، بما في ذلك في بياناتهم، كما ناشد السلطات العراقية والقوات الأمنية مواجهة ومنع كل المحاولات التي من شأنها التحريض على العنف و الانقسام.

 

ومن جانبه أدان نبيل العربي، الأمين العام لجامعة الدول العربية، مساء اليوم، تفجير المساجد "السنية" بالعراق، لافتا في بيان للجامعة أن "التفجيرات الإرهابية هي عدوان على دور العبادة، ومحاولات يائسة للمساس بوحدة الشعب العراقي، وتهديد السلم الاجتماعي بين مكوناته، وخلق مزيد من الاضطرابات في المنطقة".

 

وفي بيان للجامعة، حث الأمين العام جميع القوى الوطنية العراقية والتيارات السياسية على التضامن ورص الصفوف في مواجهة التنظيمات "الإرهابية" وأشكال التطرف، والحفاظ على وحدة العراق وسلامة أبنائه ومرافقه ودور عباداته.

 

وأكد العربي ضرورة بذل الحكومة العراقية جهودًا في معركتها الحالية للقضاء على "الإرهاب" وتنظيف البلاد من وجوده والتخلص من شروره.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان