رئيس التحرير: عادل صبري 08:06 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

حديث نتنياهو عن "ضجة المساجد" تغضب الفلسطينيين

حديث نتنياهو عن ضجة المساجد تغضب الفلسطينيين

العرب والعالم

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

حديث نتنياهو عن "ضجة المساجد" تغضب الفلسطينيين

وكالات 04 يناير 2016 13:36

أثار رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، غضب الفلسطينيين، بعد أن توعّد بوقف ما أسماه "الضجة في المساجد"، في إشارة فُسّرت على أنها تقصد "الأذان".

 

وكان نتنياهو، قد قال في مستهل الجلسة الأسبوعية للحكومة الإسرائيلية أمس الأحد، إن الحكومة قررت تطبيق القانون في العديد من القضايا، ومن ضمنها "الضجة من المساجد، والتحريض الذي يمارس فيها"، بحسب نص تصريحه الذي أرسل مكتبه نسخة منه لوكالة الأناضول للأنباء.

 

واعتبر الشيخ محمد حسين، المفتي العام لمدينة القدس والديار الفلسطينية، في تصريح مكتوب حصلت وكالة الأناضول على نسخة منه، تصريحات نتنياهو، بمثابة "تهديد" للمساجد.
 

 وقال:" إن نداء (الله أكبر) الذي تصدح به مآذن المساجد هو شعار إيماني وتعبدي، وليس نداءً تحريضياً كما يظن الاحتلال، من خلال تفكيره الشاذ والعقيم، وتدخّله السافر في عبادات المسلمين".
 

أما القائمة العربية للتغيير التي يترأسها العضو العربي في الكنيست، أحمد الطيبي، فحذرت في تصريح، وصل وكالة الأناضول نسخة منه، مما أسمته:" المحاولات الخطيرة والمتكررة لنتنياهو بالحصول على مكاسب سياسية من خلال التحريض الرخيص ضد المواطنين العرب".


وأضافت:" هذا الأسلوب وهذه السياسة تزيد من حدة الأجواء المشحونة وتعمق العنصرية وتغذيها".
 

بدورها قالت عايدة توما-سليمان، النائب في الكنيست الإسرائيلي (البرلمان) عن القائمة العربية المشتركة:" من يتحدث عن أصوات الأذان بهذه العنصرية يسعى عمليا جاهدا إلى تحويل الأنظار عن عدوانية الاحتلال وعن بشاعة التمييز والعنصرية وبث روح النزاعات الدينية البغيضة".
 

وأضافت :" على نتنياهو أن يتصرف كرئيس حكومة وليس كحاكم عسكري مستبد".
 

ويشكّل العرب قرابة 20% من سكان إسرائيل، حسب إحصائيات رسمية، ويعيشون في قرى ومدنا تنتشر فيها الكثير من المساجد.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان