رئيس التحرير: عادل صبري 08:41 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بعد 9 أشهر من القتال.. تعرف على مناطق الصراع في اليمن

بعد 9 أشهر من القتال.. تعرف على مناطق الصراع في اليمن

العرب والعالم

الملك سلمان بن عبد العزيز

بعد 9 أشهر من القتال.. تعرف على مناطق الصراع في اليمن

صنعاء - عبد العزيز العامر 03 يناير 2016 12:44

بعد 9 أشهر من القتال في اليمن بين المقاومة الشعبية والجيش اليمني ضد جماعة أنصار الله الحوثي وأنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح، تغيرت خريطة المشهد القتالي على الأرض، مناطق كانت تحت سيطرة الحوثيين والآن بيد المقاومة، وأخرى كانت تفلتت من قبضة الجيش، وثالثة حائرة بين هذا وذاك.

 

"مصر العربية" تقدم لقرائها رصدا على أرض الواقع توضح فيه مناطق الصراع  المسلح في اليمن بعد 9 أشهر من القتال.

 

المحافظات الواقعة تحت سيطرة  الشرعية

محافظة عدن "العاصمة المؤقتة لليمن " محافظة   لحج، محافظة شبوة "( بإستثناء مديريتي، بيحان وعسيلان التي يسيطر عليها الحوثيين) 

محافظة  مأرب،  باستثناء  ( بعض المواقع في صرواح ) محافظة  الجوف ( مركز المحافظة فقط ) محافظة  المهرة، ( محافظ محايدة ويدير شؤونها أبناءها ).

محافظة أبين،( نشاط لتنظيم القاعدة وداعش )  حضرموت.) كلياً تحت سيطرة تنظيم القاعدة )   الضالع " باستثناء مديريتي مريس . ودمت).

 

محافظات الصراع المسلح (مناطق اشتباكات )

وتستعر المواجهات المسلحة بين المسلحين الحوثيين المدعومين بقوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، والمقاومة الشعبية التي يساندها تحالف عربي تقوده السعودية في هذه المحافظات.

 

محافظة البيضاء، (وتدور مواجهات عنيفة في مديرية ذي ناعم فيما يحكم الحوثيون قبضتهم على بقية المحافظات " محافظة  تعز "كبرى مدن البلاد من حيث عدد السكان وتدور اشتباكات عنيفة منذُ تسعة أشهر وسط كر وفر بين الطرفين. 

 

محافظة  مأرب" إلى الشرق من العاصمة صنعاء  تمكن التحالف من تحرير البلدات والمديريات الذي سيطر عليها الحوثيون العام الماضي بعد معارك خلفت مئات القتلى والجرحى، محافظة  الجوف، المتاخمة للمملكة العربية السعودية سيطر عليها الحوثيون في غضون ساعات العام الماضي. 

لكن التحالف وقوات هادي تمكنوا من استعادة مركز عاصمة المحافظة "الحزم " فيما تدور اشتباكات مسلحة في أجزاء كبيرة من المحافظة التي يفرض الحوثيون سيطرتهم عليها.

 

محافظات تحت سيطرة الحوثيين وقوات صالح.

محافظة، صعدة المعقل الرئيسي للحوثيين.

 العاصمة صنعاء، أواخر سبتمبر سيطر الحوثيون على القصر الرئاسي في صنعاء بعد اشتباكات محدودة مع قوات الحماية الرئاسية التابعة لرئيس البلاد أفضت إلى سقوط العاصمة.

 

محافظة ذمار: معقل الجماعات الزيدية، وأهم المعاقل القبيلة في اليمن ويقاتل عشرات الآلاف من  أبناء تلك المحافظة في صفوف الجيش الموالي للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

 

عمران. تعد إحدى المحافظات اليمنية التي تم استحداثها بعد الإعلان عن قيام دولة الوحدة، وتبعد عن العاصمة بحدود (50) كيلو متراً، ويشكل سكان المحافظة ما نسبته (4.5%) من إجمالي سكان الجمهورية وتعد أبرز المعاقل القبيلة التي ينتمي إليها الزعيم القبلي "الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر" حيث خاض الحوثيون حربًا عسكرية  في تلك المحافظة أفضت إلى فرار أبناء الأحمر خارج اليمن وسقوط المدينة بيد مسلحي الجماعة. 

وبالإضافة إلى تلك المحافظات يسيطر الحوثيون على محافظة حجة، (متاخمة للمملكة العربية السعودية) محافظة الحديدة. محافظة ريمة، محافظة  إب محافظة  المحويت.
 

محافظات خارج الصراع المسلح  ( محايدة )

محافظة المهرة : ظلت محافظة المهرة، في أقصى الشرق اليمني، خارج دائرة الصراع الحالي في البلاد، منذ أكثر من تسعة أشهر تقريبًا، إلا أن محللين وخبراء يمنيين يؤكدون أنها لا تزال تحت سيطرة قوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، وتشكل متنفسًا لتهريب الأسلحة إلى تلك القوات وحلفائها الحوثيين في مناطق الوسط اليمني.

 

وتعد المهرة ثاني أكبر محافظة يمنية من حيث مساحتها، التي تبلغ 82405 كيلو مترا مربعا، وترتبط بحدود شاسعة مع سلطنة عمان من الجهة الشرقية، وتحدها من الشمال والغرب محافظة حضرموت، وسكانها الذي يقدر عددهم بـ122 ألفا، يغلب عليهم الطابع القبلي، وأغلبهم يعيش في مناطق الاغتراب "عمان، والسعودية".

 

محافظات تحت سيطرة تنظيم القاعدة وداعش

محافظة حضرموت: تعد حضرموت أكبر محافظات اليمن، إذ تمثل 36% من مساحة البلاد، وتمتلك شريطا ساحليا يبلغ طوله 450 كلم، ونصف حدود اليمن مع السعودية، إضافة إلى ثروة نفطية ومعدنية هائلة.

 

ومنذ الثاني من أبريل الماضي وحتى اللحظة لا يزال مسلحو القاعدة يحكمون سيطرتهم عسكريا وأمنيا على مدينة المكلا عاصمة المحافظة والمدن المجاورة، وتشرف هذه المنطقة على الشريط الساحلي، وفيها ثلاثة موانئ، هي المكلا والضبة النفطي والشحر.

وقد غنم تنظيم القاعدة سلاحًا نوعيًا وثقيلاً جراء سيطرته على معسكرات وألوية المنطقة العسكرية الثانية بساحل المحافظة وإلى جانب محافظة حضرموت يسيطر عليها تنظيم القاعدة كلياً يسيطر التنظيم على أجزاء كبيرة من محافظة أبين، فيما ينشط تنظيم داعش وأنصار الشريعة الجناح بين الحين والآخر في محافظة عدن التي نفذ فيها عدد من العمليات اﻹنتحارية بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة استهدفت عسكريين ومدنيين.

 

ومنذ مارس 2015 الماضي، تدور مواجهات عنيفة بين المقاومة الشعبية والحوثيين في عدة محافظات يمنية، كما يشن التحالف العربي غارات مكثفة على مواقع الحوثيين والقوات الموالية لهم، أدت لتدمير عدد كبير من الآليات، وقتل الآلاف منهم.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان