رئيس التحرير: عادل صبري 08:30 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بعد إعدام النمر.. إيران تستنفر الشيعة ضد السعودية

بعد إعدام النمر.. إيران تستنفر الشيعة ضد السعودية

العرب والعالم

باقر النمر

بعد إعدام النمر.. إيران تستنفر الشيعة ضد السعودية

أيمن الأمين 02 يناير 2016 13:05

بعد إعدام السلطات السعودية المعارض الشيعي باقر النمر، و46 آخرين، بدأت الأمور تأخذ منحى جديدا بين طهران والرياض، غضب في العواصم والمدن الشيعية، يتزامن معه تهديدات لقادة ورجال دين إيرانيين.


فمنذ إعلان الداخلية السعودية صباح اليوم تنفيذ حكم القصاص بحق 47 من المتهمين بارتكاب أعمال إرهابية في المملكة والذين كان من بينهم رجل الدين نمر النمر بدأت ردود الفعل الغاضبة لتنفيذ الإعدام بحق النمر تتوالى رسمياً وشعبياً.
 

ففي أول رد فعل رسمي من إيران على تنفيذ حكم الإعدام بحق الداعية الشيعي باقر النمر، عبرت طهران عن استنكارها لقرار المملكة العربية السعودية بإعدامه.

 

وقال حسين جابر أنصاري - المتحدث باسم وزارة الخارجية - إن "السعودية تدعم الإرهابيين وتنفذ حكم الإعدام بحق المعارضين".

 

وأضاف "في الوقت الذي سلب فيه الإرهابيون والتكفيريون والمتطرفون أمن وراحة شعوب المنطقة والعالم وهددوا استقرار الدول، فإن إعدام شخصية مثل الشيخ النمر لم تكن لديه أي وسيلة أخرى لتحقيق أهدافه الدينية والسياسية سوى  الخطب يكشف عن انعدام المسؤولية".

 

وأكد "الحكومة السعودية والمسؤولين فيها سيدفعون ثمنا باهظاً، نتيجة السياسة العقيمة واللا مسؤولية التي ينتهجونها".


روحاني

في حين، قال عضو البرلمان الإيراني عن التيار المتشدد "مهدي كوجك زاده"، أن السعودية ستدفع ثمنا باهظا نتيجة تنفيذ حكم الإعدام بحق زعيم الشيعة في السعودية نمر النمر.

 

ووصف النائب الإيراني، إعدام النمر بأنه انتحار استراتيجي بالنسبة للمملكة العربية السعودية، معتبرا أن ذنب النمر هو مشاركته بتظاهرات سلمية تطالب بالحقوق المشروعة.

 

الإعلام الإيراني هو الآخر بدأ يستنفر الشيعة ضد السعودية، وعبر عن غضبه لتنفيذ حكم الإعدام بحق النمر، حيث وصفت وسائل الإعلام الإيرانية رجل الدين الشيعى بـ"الشهيد المجاهد"، الذى عرف بحراکه السلمى المشفوع بالمنطق والإيمان والدفاع عن المظلومين والمحرومين، وقالت إنه اليوم يدفع ضريبة معارضته، حسب زعمها.

 

وبعد تأييد حكم الإعدام فى أكتوبر الماضى على زعيم الطائفة الشيعية بالسعودية هددت المراجع الشيعية فى إيران المملكة بدفع "ثمن باهظ" حال تنفيذ حكم الإعدام الصادر ضد رجل الدين الشيعى السعودى الشيخ نمر باقر النمر.

 

أما رئيس مجلس خبراء القيادة في إيران أحمد خاتمي، قال إن "الشيعة في السعودية سيحولون نهار آل سعود إلى ليل مظلم".


أحمد خاتمي رئيس مجلس خبراء القيادة الإيراني

وطالب خاتمي في تصريحات نقلتها وكالة أنباء "فارس" الإيرانية، منظمة التعاون الإسلامية باتخاذ موقف تجاه ما أسماه "جريمة إعدام" النمر.

 

ودعا خاتمي الجهات الدبلوماسية في إيران "لاتخاذ موقف صارم" تجاه السعودية، بالإضافة إلى دعوته الحوزات العلمية والمراكز الجامعية في إيران إلى "الاحتجاج والغضب المقدس تجاه هذه الجريمة"، وفقا لقوله.

 

وقال خاتمي: "إن هذه الجريمة لم تكن مستبعدة عن نظام آل سعود لأنه مبني منذ نشوئه على الجريمة والنهب"، على حد وصفه.

 

وأعاد التذكير بحادثة التدافع التي وقعت في منى وقتل فيها مئات الحجاج وأغلبهم إيرانيون وربطها بإعدام النمر اليوم، وقال: "هذه الجريمة بقيت كجرح عميق في جسد العالم الإسلامي وهذه الجريمة تأتي في سياق تلك الجرائم"، وفقا لقوله.

 

في حين اعتبر رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي بأن تداعيات إعدام النمر ستكون "جسيمة جدا للسلطات السعودية في الداخل".


رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي

وقال بروجردي لاشك أن إعدام الشيخ النمر "يعتبر جريمة ستطال الحكومة السعودية تداعياتها الواسعة" بحسب وكالة أنباء فارس الإيرانية.

 

وأضاف "آل سعود لا يعيرون أي حرمة لشريحة العلماء وكذلك للرأي العام في العالم الإسلامي في الوقت الذي حذر فيه العشرات من علماء الإسلام والمراجع، الحكومة السعودية من القيام بهذه الخطوة" على حد قوله.

 

ووصف بروجردي إعدام النمر بـ"الحماقة ومؤشرا على الانفعال والفشل في قضايا المنطقة، بدءا من العراق وسوريا حتى اليمن".

 

بدوره رأى رئيس مجمع التقريب بين المذاهب محسن الأراكي أن إعدام النمر من "بشائر تهاوي النظام السعودي وسقوطه" متوعدا حكام السعودية بـ"الندم وتلقي الجزاء العادل على أيدي الشباب المؤمن" وفق قوله.

 

وقال الأراكي في تصريحات لقناة العالم الإيرانية "نصحنا ملك السعودية عند صدور الأحكام أن لا يرتكب هذا الخطأ وحذرناه من إشعال الفتنة بين المسلمين" مضيفا" لكن العلماء سيخرجون كل العواطف التي كتموها على الحكام في السعودية جراء المواقف الحمقاء" على حد وصفه.

 

من جانبه استنكر "المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى" في لبنان، تنفيذ حكم الإعدام في رجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر ووصفه بأنه "خطأ فادح".

 

وقال نائب رئيس المجلس عبد الأمير قبلان إن "إعدام الشيخ النمر إعدام للعقل والاعتدال والحوار".

 

من جانبه اتهم نائب من الائتلاف الشيعي الحاكم في العراق السعودية بالسعي لـ"إذكاء الفتنة بين السنة والشيعة وإشعال المنطقة".

 

وقال محمد الصيهود النائب في البرلمان العراقي عن ائتلاف دولة القانون "هذا الإجراء المتخذ من قبل الأسرة الحاكمة يراد منه إشعال المنطقة من جديد وحصول اقتتال طائفي بين السنة والشيعة وخلق أزمة جديدة إضافة للأزمات التي تشهدها المنطقة" وفق وصفه.

 

بدورها وصفت جماعة الحوثي في اليمن النمر بـ"المجاهد" وقالت الجماعة في نعي على موقع المسيرة الرسمي التابع لها على الانترنت "أعدم آل سعود اليوم العلامة المجاهد نمر باقر النمر عقب جلسات محاكمة صورية لم يحضرها أي من المحامين عن المتهم في نظر آل سعود."


عبد الملك الحوثي

الحوثي لم يقف عند التهديد، فأطلق صاروخا بالستيا من طراز "قاهر"1 على إدارة الخزن الإستراتيجي بمدينة أبها السعودية. بحسب تصريحات القيادي بالجماعة علي الحوثي.

 

وتابع الحوثي في تصريح لوكالة أنباء فارس المصدر العسكري ان الصاروخ أطلق باتجاه إدارة الخزن الإستراتيجي بمدينة أبها.

 

في حين، بدأت المناطق ذات الأكثرية الشيعية في بعض العواصم العربية احتجاجات جماعية، ففي البحرين احتج العشرات على إعدام النمر، الأمر الذي واجهته الشرطة البحرينية بالغاز المسيل للدموع.

 

وكان محتجون يحملون صورا للنمر واجهوا قوات الأمن في قرية أبو صيبع الشيعية غربي العاصمة المنامة.

 

ودعا نشطاء من شيعة البحرين إلى التظاهر احتجاجا على إعدام النمر في المناطق التي يقطنونها .

 

مقتدى الصدر، رجل الدين الشيعي العراقي قال اواخر الشهر الماضي إن القرار السعودي من شأنه أن "يشعل المنطقة" مجددا، وينشر العنف على أساس طائفي.


مقتدى الصدر الزعيم الشيعي العراقي

ونقلت شبكة "السومرية" العراقية اليوم عن محمد الصيهود النائب عن ائتلاف دولة القانون أن تنفيذ "جريمة" إعدام عالم الدين السعودي يراد منه "إشعال المنطقة وحصول الاقتتال الطائفي بين السنة والشيعة وخلق أزمة جديدة إضافة للأزمات التي تشهدها المنطقة”.

 

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية إعدام 47 شخصا، بتهمة الإرهاب، بينهم رجل الدين الشيعي نمر النمر.

 

وأورد بيان للوزارة العديد من الحوادث الإرهابية التي تورط فيها الأشخاص الذين نفذ بحقهم حكم الإعدام.

 

واعتقل النمر عام 2012، ووجهت إليه تهم من بينها "إثارة الفتنة الطائفية والخروج على ولي الأمر، وتشكيل خلية إرهابية هدفها قتل رجال الأمن ببلدة العوامية في محافظة القطيف، شرق المملكة.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان