رئيس التحرير: عادل صبري 01:23 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

من هو المصري الذي أعدمته السعودية.. وأسباب اعتقاله؟

من هو المصري الذي أعدمته السعودية.. وأسباب اعتقاله؟

العرب والعالم

بعض المحكوم عليهم بالإعدام في السعودية

من هو المصري الذي أعدمته السعودية.. وأسباب اعتقاله؟

وكالات - متابعات 02 يناير 2016 11:32

أعلنت وزارة الداخلية السعودية، اليوم، تنفيذ حكم الإعدام بحق 47 شخصا، موضحة أنهم تبنوا أفكارا متشددة، ونفذوا عمليات تفجير وقتل.

 

وكان ضمن القائمة الطويلة التي نشرتها الداخلية السعودية، السبت، شاب مصري، يدعى محمد فتحي عبدالعاطي السيد، وجاء اسمه رقم 39 في القائمة، وضمن 17 اسمًا في القضية المعروفة بـ«المصاحف المفخخة ».

 

ويرجع تاريخ القبض على «فتحي» إلى عام 2003، وبالتحديد في 15 يونيو، حين أعلن مصدر مسؤول بوزارة الداخلية السعودية، أنه تمت مداهمة موقع مجموعة من الإرهابيين كانوا يقطنون في شقة بعمارة «العطاس» بحي الخالدية، في مكة المكرمة، موضحًا أنهم «كانوا يتهيئون للقيام بعمل إرهابي وشيك، تم كشفه من خلال إجراءات التحقيق والمتابعة الميدانية من قبل الجهات الأمنية».


وأكدت الداخلية السعودية، أن من بين المحكوم عليهم بالإعدام، محمد فتحي عبدالعاطي "مصري الجنسية"، مضيفة أن المملكة تعتبر الـ47 المحكمة عليهم بالإعدام "خوارج"، خالفوا الكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة.

 

ونرصد أسباب اعتقال السلطات السعودية، للمصري محمد فتحي عبدالعاطي في النقاط التالية:

 

1 - ألقت السلطات السعودية، القبض على محمد فتحي عبدالعاطي، وهو مصري مقيم في المملكة، في يونيو 2003، بعد مداهمة رجال الأمن السعودي لمقر إقامته و12 آخرين، في شقة بعمارة العطاس بحي الخالدية في مكة المكرمة، بتهمة التخطيط لـ"تنفيذ عمل إرهابي".



 

2 -  حاصرت الجهات الأمنية، الشقة التي كان يسكن بها عبدالعاطي، وعند اقتحام الشقة لوحظ أنها كانت جاهزة للتفجير، وتم ضبط 72 قنبلة أنبوبية مصنعة يدويا، وعدد من المصاحف المفخخة.

 

3-  طالب رجال الأمن السعوديين، المسلحين بالاستسلام، وتسليم الأسلحة التي يحملونها، إلا أنهم أطلقوا النار بشكل عشوائي وكثيف على رجال الأمن والمواطنين المارين في الموقع، حتى تم التعامل معهم بقوة وحزم من قبل قوات الأمن، حسبما قالت وكالة الأنباء السعودية آنذاك.

 

4 - أسفرت الواقعة، عن القبض على 12 شخصا، ومصرع 5 آخرين من الموجودين في الشقة، جميعهم سعوديين باستثناء محمد فتحي عبدالعاطي، البالغ من العمر (18 عاما) وقتها.


5 - نسب بيان الداخلية السعودية، للمحكوم عليهم بالإعدام، تهم اعتناق المنهج التكفيري المشتمل على عقائد الخوارج، المخالف للكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة؛ ونشره بأساليب مضللة، والترويج له بوسائل متنوعة، والانتماء لتنظيمات إرهابية، وتنفيذ مخططاتهم الإجرام.


اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان