رئيس التحرير: عادل صبري 11:16 صباحاً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

تدافع واشتباكات بطوابير توزيع الأقنعة بإسرائيل

تدافع واشتباكات بطوابير توزيع الأقنعة بإسرائيل

العرب والعالم

تدافع الاسرائيليين

تدافع واشتباكات بطوابير توزيع الأقنعة بإسرائيل

معتز بالله محمد 28 أغسطس 2013 19:09

يقف آلاف الإسرائيليين لساعات طويلة في لهيب الشمس الحارق انتظارا لتسليمهم الأقنعة الواقية من الغازات الكيماوية تحسبا لقيام النظام السوري تحت وطأة الهجوم الأمريكي المرتقب بتوجيه ضربة كيماوية انتقامية لإسرائيل.

صحيفة " إسرائيل اليوم" أعدت تقريرا مفصلا عن الوضع وقالت إن عشرات العجائز يعانون من الغثيان والضعف والشعور بالتوعك من شدة الزحام والضغط الكبير على مركز توزيع الأقنعة الواقية بفرع البريد بشارع "الأنبياء" بحيفا شمال إسرائيل.

وذكرت الصحيفة أن عددا من المتطوعين هرعوا للمكان لتوزيع المياه على المسنين، وتقديم المساعدات الطبية للمرضى الذين ينتظرون لساعات طويلة.

ونقلت الصحيفة عن "موشيه ألدار" أحد المتطوعين من وحدة الإنقاذ قوله "الضغط كبير جدا هنا. جئنا لمساعدة الناس ووجدنا صعوبة في دخول المكان. في تلك اللحظات بدأوا يسرحون الناس من المكان بعد نفاد كميات الأقنعة من الفرع".

"ياريف كوهين" إسرائيلي من عكا جاء إلى حيفا للحصول على القناع، يروي للصحيفة معاناته بالقول: " منذ بداية الأسبوع وأنا أحاول على مدى ساعات طوال الاتصال بقيادة الجبهة الداخلية دون جدوى، قلت لزوجتي يبدو أنهم لا يردون لشدة الضغط، وقررنا أن نأتي إلى الفرع المركزي بحيفا. منذ الصباح يقف أمام البريد الآلاف يريدون الحصول على أقنعة. يتدافعون ، يسبون، بل ووصل الأمر حد الاشتباك بالأيدي فيما بينهم. بعد خمسة ساعات من الانتظار يأسنا، لم يكن أمامنا خيار سوى المغادرة بلا أقنعة. لدينا ثلاثة أطفال لديهم أقنعة أما نحن فلا".

 

فيما تقول" آنيا" من بلدة شلومي : "ليس منطقيا أن نأتي من شلومي ومن معلوت حتى حيفا للحصول على أقنعة واقية. خرجت في السابعة صباحا، والآن الساعة الثانية ظهرا ومازلت أنتظر. حتى إذا ما اضطررت للنوم هنا ليلا، فلن أعود دون أقنعة. لدي أطفال صغار، ولا يمكنني التغيب عن العمل مجددا والانتظار هنا يوما كاملا".

 

وتكشف الصحيفة أن الخط التليفوني وموقع الإنترنت الخاص بسلطة البريد المختصة بالتوزيع قد انهارا. وأن السلطات حاولت تهدئة المواطنين ، والتأكيد على أنها لن تتخلى عنهم، وسوف تواصل جهودها لتزويدهم بتلك الأقنعة، داعية الإسرائيليين للهدوء والاطمئنان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان