رئيس التحرير: عادل صبري 09:11 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بعد تحريرها.. إلى متى تستطيع القوات العراقية حكم الرمادي؟

بعد تحريرها.. إلى متى تستطيع القوات العراقية حكم الرمادي؟

العرب والعالم

جانب من سيطرة داعش على الموصل

بعد تحريرها.. إلى متى تستطيع القوات العراقية حكم الرمادي؟

محمد المشتاوي 01 يناير 2016 13:39

يقول السابقون "الصعود للقمة سهل تحقيقه، ولكن الصعب الحفاظ عليه"، هذا نفسه ما قد يتجسد عمليا في مدينة الرمادي العراقية بعد تحرير معظمها من يد تنظيم الدولة الإسلامية في الشام والعراق "داعش" على يد القوات العراقية مدعومة بميليشيات شيعية تحت غطاء قوات التحالف الدولي، ليبقى السؤال هل تستطيع القوات العراقية حكم الرمادي أو استمرار سيطرتها عليها؟

 

وكان التنظيم سيغتال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الثلاثاء الماضي، حين أطلق  النار على المروحيات التي كانت تقل العبادي إلى مدينة الرمادي وقت إعلان ‹تحريرها› من سيطرة التنظيم.

 

وتحدثت مصادر أمنية عراقية لوسائل الإعلام عن أن التنظيم قصف أيضاً الموقع الذي هبطت فيه المروحيات قرب جسر القاسم جنوب غرب الرمادي.

 

 ورغم عدم تعرض العبادي  والوفد المرافق له  لأي إصابات إلا أن الحادثة تنذر بأن حكم القوات العراقية للرمادي لن يمر بهدوء.

 

سيطرة هشة 

وقبل سقوط الرمادي في يد داعش استطاعت سيارتان تابعتان لتنظيم داعش اقتحام الرمادي منتصف شهر مايو الماضي وبث كلمة لأبو بكر البغدادي زعيم التنظيم يدعو المسلمين لـ"الجهاد" ضد القوات العراقية والأمريكية مع أن المدينة كانت تحت سيطرة الحكومية العراقية عليها.

 

وبعد يومين  سقطت مدينة الرمادي العراقية في قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" بعد انسحاب القوات الحكومية من مواقعها بالمدينة.

 

وانسحبت قوات الشرطة والجيش وسط حالة من الفوضى بعد أيام من القتال المكثف ضد مسلحي تنظيم الدولة في المدينة.

 

والرمادي هي عاصمة الأنبار، كبرى محافظات العراق، وتبعد 112 كيلومترا غرب العاصمة العراقية بغداد.

 

الموصل

وقبل سنة استطاع قرابة الـ 300 مقاتل من داعش احتلال الموصل وبها عشرات الآلاف من القوات العراقية وأسر منهم التنظيم الكثيرين، ومنذ ذاك الحين والمدينة الكبيرة تحت سيطرة التنظيم.

 

وأعلن قائد عمليات الأنبار اللواء إسماعيل المحلاوي انطلاق عملية عسكرية واسعة تهدف إلى استعادة مناطق من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية تقع شرقي مدينة الرمادي.

 

وقال المحلاوي إن العملية تقودها قوات من الفرقة الثامنة التابعة للجيش العراقي،  وهدفها كمرحلة أولى استعادة مناطق الصوفية والسجارية وجويبه التي تقع شرقي الرمادي بمحاذاة نهر الفرات، وصولا إلى الأحياء الوسطى التي ما يزال التنظيم يحكم سيطرته عليها.

 

وعرض الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تقديم المساعدة للعراق لإعادة الخدمات الأساسية إلى الرمادي والسماح للنازحين بالعودة السريعة إلى المدينة بعد استعادتها من تنظيم داعش.

 

وردا على السؤال عن مدى قدرة القوات العراقية على الاحتفاظ بالمدينة وحكمها قال الكولونيل ستيف وارن، المتحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش،" إن قوات الجيش العراقي والعشائر التي تقاتل إلى جانبه سيتمكنون من المحافظة على مدينة الرمادي التي تعتبر عاصمة محافظة الأنبار بعد طرد عناصر التنظيم منها.

 

العشائر السنية

 

وأضاف في حديثه لـCNN،: "الجيش العراقي المتواجد داخل الرمادي لديه القدرة بالطبع على المحافظة على المدينة ولكنه بحاجة إلى المضي قدما إلى المعركة التالية وسيحل مكانه مقاتلو العشائر السنية ممن دربهم التحالف بالإضافة إلى قوات الشرطة الذين تم تدريبهم من قبل إيطاليا."

 

بدوره قال اللواء صلاح المناوي قائد القوات الجوية المصرية السابق أن استمرار السيطرة على الرمادي يتوقف على أي القوتين أطول نفسا وأكثر تدريبا وعزما.
 

وأضاف لـ"مصر العربية" أن قوات داعش مدربة على مستوى كبير وربما تُغير مرة أخرى على الرمادي وحينها إن لم تكن القوات العراقية على درجة تأهب كبيرة ستسقط الرمادي مرة أخرى كما سقطت أول مرة هي والموصل.

 

ورأى الخبير العسكري أن قوات التحالف الدولي عازمة هذه المرة على دعم القوات العراقية أكثر من أي وقت مضى وربما هذا يعينها في الاحتفاظ بالبلدة.
 

سقوط من جديد

من جانب آخر رجح عادل عامر الخبير السياسي سقوط مدينة الرمادي من جديد في يد داعش مفيدا بأن مشكلة العراق طائفية.

 

وأشار عامر إلى أن غالبية القوات العراقية شيعية والرمادي مدينة سنية والأهالي من كانوا يوفرون الدعم لداعش نتيجة للاضطهاد الذي تعرضوا له من الشيعة.

 

القوات العراقية بحسب توقع عامر ستتعرض لعمليات استنزاف كبيرة في الرمادي سواء من داعش أو أنصارهم.

 

وبيّن أن القوات العراقية ليست على استعداد عسكري كبير يمكنها من صد أي هجوم عليها.

 

اقرأ أيضًا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان