رئيس التحرير: عادل صبري 12:32 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو| أهالي غزة عن أمنياتهم بـ2016: بدنا نصلي في الأقصى

بالفيديو| أهالي غزة عن أمنياتهم بـ2016: بدنا نصلي في الأقصى

العرب والعالم

طفلة فلسطينية تتحدث لمصر العربية

وفتح معبر رفح..

بالفيديو| أهالي غزة عن أمنياتهم بـ2016: بدنا نصلي في الأقصى

مها عوادة- فلسطين 30 ديسمبر 2015 08:04

لا يبالغ الغزيون كثيراً  في أمنياتهم في العام الجديد فكل ما يتمنونه هو حياة كريمة كبقية الشعوب وإنهاء الانقسام الداخلي الفلسطيني الذي أضر كثيراً بالقضية الفلسطينية.

وكذلك، توفير فرصة عمل لهم في ظل بطالة منتشرة بشكل غير معهود في أوساط الغزيين مما رفع نسبة الفقر والحاجة حتى بات معظم سكان قطاع غزة يستنجدون بالمؤسسات الإغاثية الفلسطينية والدولية للحصول على مساعدات علها تخفف من معاناتهم الشديدة والتي تسببت الحروب الثلاثة في السنوات السبع الأخيرة التي شنها الاحتلال في تدمير كل مقومات الاقتصاد الفلسطيني، بل باتت كل مرافق الحياة في القطاع مشلولة كذلك نتيجة الحصار الإسرائيلي المتواصل على القطاع منذ ثمانية أعوام.
 

" مصر العربية " ترصد في هذا التقرير أمنيات الغزيين في العام الجديد وتطلعاتهم التي يرجون أن تتحقق في ظل هذا الواقع المرير الذي يعيشه سكان القطاع.
 

وقال المواطن عصام المزيني إن :"أمنيتي في ال2016 أن الله يهدي البال في غزة ويهدي البال في الضفة الغربية وتسير مصالحة وطنية وتسير وحدة وطنية وتنتهي كلمة الضفة الغربية وقطاع غزة  ونسير وطن واحد , وربنا يحسن أحوالنا مع مصر ويفتح المعبر وإن شاء الله الأحوال تصطلح.


أما الشاب عماد حسين فأمنياته كما يقول : " طبعا على الصعيد الشخصي أحقق أحلامي وفلسطين تنتصر والاحتلال يزول وأعمل  شو ما بدي  وأن أسافر بحرية يعني كل شيء يعني للحياة من معني ".


أما الطفلة فرح حبوش فهي لها أمنيات كما الكبار لكن الاحتلال حرمها منها وتقول عن أمنياتها ل"مصر العربية " في كلمات بسيطة لخصت حالة المعاناة والحصار التي يعيشها الشعب الفلسطيني  :" نفسي أسافر وأذهب للقدس وأصلي فيها".


في حين يقول الشاب مدحت المزيني :" بالنسبة لعام 2016 أمنياتنا أن يكون عام أفضل علي شعبنا في غزة والضفة وفي الشتات إن شاء الله يعني وأمنية خاصة جداً أن تنتظم الكهرباء في غزة ".



وفي سياق متصل يقول المواطن محمود السكسك :" كل عام والأمة العربية والإسلامية والمسيحية بألف خير ونطلب من الله أن تكون الدول العربية آمنة وأن يعم السلام في المنطقة وأن تحل المشكلة الفلسطينية وأن تتم الوحدة بين حماس وفتح وأن يعم الأمن والأمان علي إخواننا المصرين في جمهورية مصر العربية وإن شاء الله تكون هذه السنة سنة خير وأمن وأمان إن شاء الله ".


فيما يقول الشاب وليد طه " إن شاء الله بكون عام خير علي الناس ويعم السلام وتتحسن الدنيا وبصير شغل وضع الناس يتحسن لأن وضع الناس صفر في غزة وما حدا بطلع على الثاني والوضع سيئ أكثر ما تتصور ".


وقد اتفق ناجي أبو غياض مع من تحدثوا مع "مصر العربية" عن أمنيات الغزيين في العام الجديد وهي: "أن ينتهي الانقسام الفلسطيني وتتحسن أحوال الشعب هي أكثر أمنية عنا في غزة لأنه إذا زال الانقسام تحسنت كل أحوال الشعب في غزة.

 

ويشار أن العديد من الغزيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي تبادلوا نفس الأمنيات على صفحاتهم ولكنهم قالوا على الرغم من تلك الأمنيات البسيطة وهي إنهاء الانقسام وفتح المعابر وتوفير لقمة عيش لسكان غزة إلا أنهم أكدوا أن تحقيق تلك الأمنيات بعيد المنال في ظل الواقع الصعب الذي يعيشه قطاع غزة.

 



اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان