رئيس التحرير: عادل صبري 03:21 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

وزاري إسرائيل "المصغر" يبحث الوضع في سوريا

وزاري إسرائيل المصغر يبحث الوضع في سوريا

العرب والعالم

المجلس الوزاري المصغر في إسرائيل

وزاري إسرائيل "المصغر" يبحث الوضع في سوريا

الأناضول 28 أغسطس 2013 11:25

بدأ المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر، صباح اليوم الأربعاء، اجتماعه لبحث التطورات الأخيرة حول الضربة العسكرية الأمريكية المحتملة على سوريا، وذلك بعد أن تم تأجيل الاجتماع يوم أمس لأسباب غير معروفة.

 

وذكرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، دخل منذ الساعة العاشرة والنصف من صباح اليوم في اجتماعٍ مع المجلس الوزاري المصغر، لمناقشة رد الفعل السوري في حال تعرضه لضربة أمريكية محتملة.

 

وبحسب الصحيفة الإسرائيلية، فإن اجتماع المجلس المصغر التأم لمناقشة الجاهزية لأي تطور في المنطقة.

 

وفي تقرير أوردته الصحيفة ذاتها في عددها الصادر اليوم، أشارت فيه إلى أن المجالس المحلية الواقعة في شمال إسرائيل والقريبة من الحدود السورية، رفعت حالة التأهب القصوى، تحسباً لأي طارئ.

 

وعادة ما ينظر إلى دعوة المجلس الأمني المصغر للانعقاد على أنه من أهم ملامح التوتر، خاصة وأن هذا المجلس هو الجهة الأمنية الأعلى في إسرائيل وبيده اتخاذ قرارات عسكرية مهمة.

 

 ويترأس المجلس رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ويضم في عضويته وزير الدفاع موشيه يعلون، ووزيرة العدل تسيبي ليفني، ووزير الأمن الداخلي يتسحاق أهارونوفيتش، ووزير المالية يئير لابيد، ووزير الاقتصاد نفتالي بينت، ووزير الاتصالات وحماية الجبهة الداخلية غلعاد اردان،إلى جانب قادة الأجهزة الأمنية والعسكرية.

 

وفيما سعت تل أبيب وعلى لسان مسؤولين أمنيين كبار إلى عدم التدخل في سوريا، إلا أن أولئك المسؤولين يؤكدون على أن إسرائيل "سترد بحزم اذا تعرضت لهجوم من قبل النظام السوري".

 

وتشهد الحدود السورية الإسرائيلية حركة عسكرية نشطة، حيث نشر سلاح الجو الإسرائيلي أمس بطاريات صواريخ "باتريوت".

 

يأتي ذلك فيما يتزايد الحديث عن احتمالات توجيه ضربة عسكرية تقودها الولايات المتحدة للنظام السوري في حال ثبوت استخدامه للأسلحة الكيمياوية في منطقة الغوطة بريف دمشق قبل أيام، ما أسفر عن مقتل نحو 1500 شخص وإصابة 10 آلاف آخرين معظمهم من النساء والأطفال.

 

وتشير التقارير في واشنطن إلى أن خيار التدخل العسكري المحدود عبر توجيه ضربات صاروخية إلى أسلحة نظام الأسد دون تدخل الولايات المتحدة والمجتمع الدولي بشكل مباشر بين رئيس النظام السوري بشار الأسد ومعارضيه، هو الخيار الذي تدور حوله الأحاديث بشكل أكبر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان