رئيس التحرير: عادل صبري 03:39 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"الحركة الإسلامية" تستنكر إبعاد فلسطينيين عن أراضيهم

الحركة الإسلامية تستنكر إبعاد فلسطينيين عن أراضيهم

العرب والعالم

الشيخ رائد صلاح

في مدينة النقب..

"الحركة الإسلامية" تستنكر إبعاد فلسطينيين عن أراضيهم

الأناضول 28 أغسطس 2013 08:37

استنكرت الحركة الإسلامية في مدينة النقب، جنوب فلسطين المحتلة، قيام المحكمة الإسرائيلية باشتراط الإفراج عن ثلاثة من أبناء قرية العراقيب بالنقب مقابل عدم العودة لمنازلهم.

 

وأضافت الحركة في بيان لها، اليوم الأربعاء، أنها "ماضية في دعم أهالي النقب في بناء كل ما تهدمه ماكينة الاحتلال".

 

واعتبرت الحركة أن "ممارسة القضاء الإسرائيلي سلطاته لتهجير العرب يأتي مساندة للماكينة التهويدية والاستيطانية في النقب".

 

وقال شهود عيان، إن قوات من الشرطة الإسرائيلية قامت باعتقال الشيخ صياح الطوري ونجليه عزيز وسيف، أثناء هدم قريتهم يوم الإثنين الماضي للمرة الـ56 على التوالي.

 

وقالت مصادر مقربة من العائلة في تصريح إعلامي "إن سبب الاعتقال جاء بدعوى قدمتها دائرة أراضي إسرائيل بقيام الشيخ الصاوي بالاعتداء على أراضٍ تملكها الدولة".

 

وكان أهالي قرية "العراقيب"، قد أعادوا، قبل أسبوعين، بناء بيوتهم بعد ساعات قليلة من هدمها على يد السلطات الإسرائيلية للمرة الـ55 على التوالي، بحسب سكان القرية.

 

وما زالت القرى العربية داخل إسرائيل، تشهد احتجاجات واسعة النطاق، تنديداً بمخطط "برافر" الذي صادق عليه الكنيست الإسرائيلي (البرلمان) بالقراءة الأولى، نهاية يونيو الماضي، تصادر إسرائيل بموجبه 800 ألف دونم من الأراضي العربية في النقب، وتهجر قرابة 40 ألف مواطن وتهدم 36 قرية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان