رئيس التحرير: عادل صبري 07:55 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

قيادي بالجيش الحر: لعيون داعش بوتين قتل علوش

قيادي بالجيش الحر: لعيون داعش بوتين قتل علوش

العرب والعالم

زهران علوش

في حواره لـ"مصر العربية"

قيادي بالجيش الحر: لعيون داعش بوتين قتل علوش

أيمن الأمين 26 ديسمبر 2015 10:38

قال القيادي بالجيش السوري الحر وعضو المكتب السياسي بحركة نور الدين الزنكي بسام حجي مصطفى إن روسيا تريد تقويض مخرجات جنيف باغتيالها لقائد جيش الإسلام زهران علوش، مضيفا أن بوتين يخدم تنظيم الدولة "داعش" لإجهاض العملية السياسية في سوريا.

 

وأوضح القيادي بالجيش الحر خلال حواره مع "مصر العربية" أن جيش الإسلام سيرد بقوة على جرائم الروس، ولن تهتز قوى الثورة باستهداف قادتها.

فإلى نص الحوار..

 

بداية، لماذا قتلت روسيا علوش؟ وهل هذا يفضح نوايا بوتين الحقيقية في احتلال سوريا؟

روسيا تريد تقويض كل ما سبق من مخرجات جنيف وفيينا والرياض سياسيا، وهي تفرض برعونة لغة القتل والتصعيد وتقول "لا هدنة ولا عملية سياسية"، نحن سنفصل رداء بقاء النظام حسب مصالحنا وعلى الجميع أن يلبسوه "هكذا الاحتلال عموما".

 

كيف تتوقع رد جيش الإسلام على وحشية بوتين؟

سيرد الجيش الحر كله بأشكال مختلفة، وفي مناطق متنوعة، فالروس والمجتمع الدولي بصمته فشل في نيل المصداقية المطلوبة لإتمام أي عملية سياسية حقيقية.

 

البعض تحدث عن تعيين "أبو همام البويضاني"، خلفاً لقائده "زهران علوش"، كيف ترى ذلك إن حدث؟

هذا أمر يخص الأخوة في جيش الإسلام ونحن مع أي قائد يتم اختياره لمتابعة المسيرة، واستكمال الثورة.

 

هل باستشهاد علوش قد يهتز جيش الإسلام في مناطق سيطرته؟

لا يؤثر ذلك، فقد استشهد عدد كبير من قادة الفصائل ولم يتغير الأمر، بل زادهم قوة ومصداقية وإصرارًا ضد آلة البطش الروسية التي قتلت آلاف المدنيين.

 

بقتل روسيا علوش.. من المستفيد هل داعش والنظام أم من؟

النظام وداعش واحد، ومصالحهما واحدة وقد خدمت روسيا باغتيالها القائد زهران علوش الطرفين بشكل واضح والاحتفالات تقام الآن بدمشق المحتلة والرقة المغتصبة بنفس الوتيرة فرحًا باغتيال الشيخ زهران علوش بدمشق.

 

البعض بدأ يتحدث بأن مقتل علوش يضع جيش الإسلام أمام سيناريوهات كثيرة.. كيف ترى مستقبل جيش الإسلام؟

هذه الأقاويل قيلت وتقال عقب استشهاد أي قائد، فأي قائد له دور وطريقة في القيادة تختلف عمن سبقه، ولكن في حال الثورة السورية لا توجد انقلابات حادة، فالعدو واضح والأهداف واضحة والنصر قادم.

 

لماذا يكثف بوتين مجازره في الفترة الأخيرة؟

فرصة بوتين بالقتل ليست مفتوحة، فروسيا بوضع اقتصادي سيئ وسياستهم انفعالية ورعناء، لذلك يصعد جنرالات المعتدي الروسي للحصول على نتائج ولو صغيرة بسبب الفشل الذريع حتى الآن، روسيا لم ولن تحصد شيئًا وستغوص أكثر في طريق اللاعودة.

 

هل تتوقع ردا سعوديا تركيا على مقتل علوش أحد حلفائهم في سوريا؟

مازال الموقف العام لكل أصدقاء سوريا خجولا وخائفا ومترددا ودون مستوى الهولوكوست السوري، يبدو أنهم ينتظرون الشعب السوري أن ينتصر بأشلائه وينصر "كروشهم" كما عوّدنا التاريخ.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان