رئيس التحرير: عادل صبري 07:08 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

أعياد الميلاد في الأردن تقتصر على "الشعائر الدينية"

أعياد الميلاد في الأردن تقتصر على الشعائر الدينية

العرب والعالم

احتفالات عيد الميلاد المجيد

أعياد الميلاد في الأردن تقتصر على "الشعائر الدينية"

وكالات 24 ديسمبر 2015 21:55

اقتصرت احتفالات الطائفة المسيحية في الأردن بـ"أعياد الميلاد"، على زينة متواضعة وأداء للصلوات والشعائر الدينية في الكنائس، ما يمثِّل تراجعًا واضحًا في مظاهر الاحتفال، مقارنةً بالأعوام السابقة.

 

وحسب "الأناضول"، لم يحتفل المسيحيون في مدينة الفحيص "13 كيلو مترًا عن العاصمة عمان" بأعياد الميلاد هذا العام سوى بأداء الصلوات في الكنائس وتعليق زينة متواضعة في منازلهم وشوارع المدينة رغم وضع "بلدية الفحيص"، أكبر شجرة لعيد الميلاد في الأردن، وصل طولها إلى 22 مترًا، في إحدى ساحات المدينة.

 

ورغم الاحتفالات المتواضعة في الفحيص، التي تعتبر أكبر مدينة أردنية يقطن فيها المسيحيون، حرصت العديد من الجمعيات الخيرية على إدخال الفرح إلى قلوب الأسر الفقيرة، من خلال تقديم أشخاص يرتدون لباس "بابا نويل"، بعض الهدايا لأطفال هذه الأسر، وبخاصةً لأبناء اللاجئين العراقين المقيمين في المدينة.

 

وركَّزت أدعية مسيحيي الأردن في معظم الكنائس على إحلال السلام والمحبة والأمن والأمان في العالم.

 

وقال عيسى السلمان عضو شباب نادي الفحيص: "تحتفل الفحيص بعيد الميلاد المجيد، وتتضامن مع عيد المولد النبوي الشريف، ونبدأ احتفالاتنا هذا العام من خلال إضاءة شجرة عيد الميلاد".

 

وأضاف: "الاحتفالات بالعيد في مدينة الفحيص تبدأ من أمام شجرة الميلاد المقامة في ساحة القناطر، وهي أطول شجرة في الأردن، وتشتمل على تراتيل وترانيم للكنائس، الاحتفالات وتنتهي مع نهاية يوم رأس السنة الميلادية".
 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان