رئيس التحرير: عادل صبري 05:01 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

وفاة آخر قادة الثورة الجزائرية بعد تعرضه لـ"مرض عضال"

وفاة آخر قادة الثورة الجزائرية بعد تعرضه لـمرض عضال

العرب والعالم

حسين آيت أحمد

وفاة آخر قادة الثورة الجزائرية بعد تعرضه لـ"مرض عضال"

وكالات 23 ديسمبر 2015 18:49

توفي اليوم الأربعاء المعارض البارز والقيادي في الجزائرية" target="_blank">الثورة الجزائرية حسين آيت أحمد، في سويسرا عن عمر ناهز 89 عامًا، وفق ما أعلن حزب جبهة القوى الاشتراكية.

 

وحسب "سكاي نيوز عربية"، فإنَّ آيت أحمد هو الأخير من بين القادة التسعة الذين أطلقوا الجزائرية" target="_blank">الثورة الجزائرية في نوفمبر 1954.

 

وقال الحزب، الذي أسسه آيت أحمد في 1963، في بيانٍ، إنَّه توفي في المستشفى إثر "مرض عضال" لم يوضح طبيعته، معربًا عن "ألمه العميق" بشأن ذلك.

 

وولد حسين آيت أحمد عام 1926، في عين الحمام بولاية تيزي وزو وكان أحد كبار المحاربين، ومن أبرز قادة جبهة التحرير الوطني وبعد استقلال الجزائر في 1962 أسس حزب جبهة القوى الاشتراكية، وترشح في 1999 للرئاسة الجزائرية، ثمَّ انسحب إبان الحملة الانتخابية، معتبرًا أنَّ الانتخابات مضمونة لمرشح النظام عبد العزيز بوتفليقة الذي لا يزال في سدة الحكم إلى اليوم، وتوقف عن ممارسة أي نشاط سياسي في 2012.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان