رئيس التحرير: عادل صبري 08:57 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

المعارضة التونسية تواصل تظاهرها لإقالة "النهضة"

المعارضة التونسية تواصل تظاهرها لإقالة "النهضة"

أ ش أ 27 أغسطس 2013 01:38

أعلنت جبهة الإنقاذ الوطنى التونسية عن مواصلتها الضغط بالأشكال المدنية والسلمية حتى تحقيق أهدافها، وعلى رأسها استقالة حكومة النهضة.

ونقلت قناة "العربية" الإخبارية أمس الاثنين عن بيان نشرته الجبهة الشعبية خلال الاجتماع الذى عقده الناطق الرسمى للجبهة الشعبية، حمه الهمامى مع رئيس حركة نداء تونس الباجى قائد السبسى، مشيرة إلى أن الطرفين اتفقا على أن المطلوب ليس تغيير "نبرة الخطاب"، وإنما " التوجه رأسا، دون مناورة إلى الحلول الجدية التى يقتضيها الوضع، والتى هى محل اتفاق تقريبا بين جبهة الإنقاذ والمنظّمات الاجتماعية الرئيسية"، وأكد المسئولون على ضرورة "مواصلة الضغط بالأشكال المدنية والسلمية حتى تحقيق الأهداف المتّفق عليها".
وأضاف البيان أن "الطرفين قد أكدا تمسكهما بمطالب جبهة الإنقاذ حلا للأزمة التى تعيشها تونس، ولاحظا أن عدم استجابة حركة النهضة لهذه المطالب، وفى مقدمتها حل الحكومة مباشرة وتشكيل حكومة إنقاذ وطنى، يعمق الأزمة ويؤجل معالجتها".
ويأتى هذا التأكيد بعد تصريحات زعيم النهضة راشد الغنوشى، التى قال فيها إن الحكومة الحالية لن تستقيل إلا بعد الاتفاق على الحكومة التى ستعوضها، الأمر الذى سيحدد داخل جلسات الحوار الوطنى، حسب الغنوشى.
وكان رئيس حركة النهضة الحاكمة، راشد الغنوشى، قد صرح فى حوار تليفزيونى مساء أمس الأحد، أن حركته متمسكة بمقترح حل الحكومة، التى يرأسها القيادى فى النهضة على العريض، لكن بعد الاتفاق على الحكومة التى ستعوضها، والذى سيحدد داخل جلسات الحوار الوطنى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان