رئيس التحرير: عادل صبري 07:01 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الإمارات.. محاكمة 6 متهمين في "دعم الحوثيين"

الإمارات.. محاكمة 6 متهمين في دعم الحوثيين

العرب والعالم

المحكمة الاتحادية العليا في الإمارات

الإمارات.. محاكمة 6 متهمين في "دعم الحوثيين"

وكالات 21 ديسمبر 2015 16:07

نظرت دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا بالإمارات، اليوم الاثنين، قضية محاكمة ستة متهمين من جنسيات عربية أمدوا حركة جماعة أنصار الله "الحوثي" في اليمن التي تعدها أبو ظبي "إرهابية" بمعدات ووسائل اتصال، وقررت تأجيلها إلى الرابع من يناير المقبل.

 

وحسب "الأناضول"، تعتبر هذه أول قضية من نوعها تشهدها إحدى الدول المشاركة في "تحالف دعم الشرعية" في اليمن من انطلاق عملية "عاصفة الحزم"، في 26 مارس الماضي، وبعدها عملية "إعادة الأمل" التي ما تزال مستمرة حتى اليوم.

 

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية إنَّ المحكمة استمعت خلال جلسة اليوم إلى أمر الإحالة المقدم من النيابة العامة التي تتهم فيه جميع المتهمين في القضية بأنهم أمدُّوا تنظيمًا إرهابيًّا "الحوثيين" بالمهمات والمواد الكيميائية والأدوات ووسائل الاتصال.

 

وتتهم النيابة العامة، بحسب المصدر ذاته، أحد المتهمين الذين لم تقدم معلومات عن أي منهم بأنه "أدار أموالاً مملوكة للتنظيم واستثمرها في أعمال شركة أسسها في إحدى إمارات الدولة مع علمه بأن تلك الأموال مملوكة للتنظيم".

 

وأنكر جميع المتهمين جميع التهم المسندة إليهم، وقررت المحكمة تأجيل القضية لجلسة الرابع من يناير المقبل لاستكمال المرافعات، بحسب الوكالة نفسها.

 

وفيما لم تحدد الوكالة جنسية المتهمين، قالت جريدة "الاتحاد" الإماراتية إنَّ المتهمين هم خمسة يمنيين وخليجي "لم تحدد جنسيته".

 

ومنذ بدء "عاصفة الحزم" لإعادة الشرعية في اليمن، في 26 مارس الماضي، ظهر الدعم الإماراتي لهذه العملية، حيث أعلنت أبو ظبي مشاركتها في العملية بـ 30 مقاتلة، كثاني أكبر قوات جوية تشارك في التحالف، بعد السعودية التي تشارك بـ 100 مقاتلة، فيما لم تعلن عن عدد قواتها البرية المشاركة في التحالف.

 

وأعلنت دول التحالف المشاركة في عملية "عاصفة الحزم" والتي تشارك فيها الإمارات، انتهاء العملية، تلبية لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وبدء عملية "إعادة الأمل"، بدءًا من الأربعاء 22 أبريل الماضي، التي قالت إنَّ من أهدافها شقًا سياسيًّا متعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان