رئيس التحرير: عادل صبري 06:36 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

في نقاط.. تعرف على قوة وضعف "التحالف العربي" و"الحوثي"

في نقاط.. تعرف على قوة وضعف التحالف العربي والحوثي

العرب والعالم

القتال في اليمن

بعد 9 أشهر من القتال..

في نقاط.. تعرف على قوة وضعف "التحالف العربي" و"الحوثي"

صنعاء - عبد العزيز العامر 21 ديسمبر 2015 13:47

بعد أكثر من 9 أشهر من الحرب، لم تصل الأوضاع إلى حل قاطع في الأزمة اليمنية، لكن يبدو أن قوة الطرفين تزداد مع فارق ضئيل لقوات الرئيس هادي التي يدعمها تحالف عربي تقوده السعودية.

 

وما زالت قوات الحوثيين، الموالية لقوات مؤيدي الرئيس السابق على عبدالله صالح، تسيطر على العاصمة صنعاء، والكثير من المناطق في شمال وغرب البلاد وتوجه ضربات قاسية إلى قوات التحالف والجيش الموالي لهادي بواسطة صواريخ بالستية وأسلحة ثقيلة كان التحالف العربي أعلن عن تدميرها مع دخول ثاني أسبوع من بدء عاصفة الحزم".

 

وفي مواجهة الحوثيين، تقاتل قوات موالية للرئيس المعترف به دوليا، عبد ربه منصور هادي، الذي عاد إلى مقر حكومته في عدن بعد ستة أشهر خارج اليمن.

 

وتدعم هذه القوات تحالفا من القوات العربية الخليجية، قوامه ما بين 5000 و7500 مقاتل، بقيادة قائد القوات الخاصة السعودية "عبد الله السهيان " الذي قتل في المخاء الواقعة إلى الشمال من باب المندب، إثر استهدف الحوثيين له مع عدد كبير من العسكريين الإماراتيين واليمنيين بصاروخ بالستي نوع " توشكا " ولهذه القوات سيطرة جوية، إذ دمروا القوات الجوية الخاصة بالحوثيين وهي على الأرض.

 

وثمة العديد من المحاولات غير الناجحة للتوصل لاتفاق سلام بوساطة عمانية، لكنها فشلت بسبب مطالب بانسحاب الحوثيين من معاقلهم في الشمال، في حين يطالب الحوثيون بالمشاركة في السلطة، والاندماج في القوات المستقبلية للجيش الوطني.

 

"مصر العربية " ترصد، نقاط الضعف والقوة العسكرية لدى التحالف السعودي والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، والحوثيين، وحلفائهم حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

(التحالف العربي - الرئيس هادي )

سياسيا

1 - نجح في إقامة سلطة يمنية في المنفى مقرها الرياض.

2- نجح التحالف وهادي في تأمين عطاء دولي للحرب

3- استطاع هادي استصدار قرار أممي يدين أنصار الله وحلفاءهم.

4- فشل التحالف في إعادة هادي إلى وحكومته إلى اليمن إلا بعد مرور  8 أشهر من العمليات العسكرية.

5- فشل هادي في إيجاد قيادة سياسية موحدة في المنفى حيث برزت الخلافات بين منصور هادي، ورئيس حكومته خالد بحاح.

ميدانيًا

1- نجح التحالف في السيطرة على الأجواء اليمنية وإغلاقها

2- نجح التحالف في فرض حصار بري وبحري

3- استطاعت قوات هادي مدعومة بقوات إماراتية وسعودية، في استعادة المحافظات الجنوبية.

 

نقاط الفشل

1 - سوء تقدير في إدارة الحرب

2- فشل السيطرة على العاصمة صنعاء وتعز

3- فشل التحالف في إقامة تحالف عسكري دولي مما استدعاء الاستعانة بشركات أمنية

4- أدت الغارات الجوية إلى مقتل أكثر من 5 ألف مدني.

5- استغلال تنظيمي القاعدة وداعش  المناطق التي سيطر عليها التحالف لتوسيع حضورهما.

 

(نقاط الضعف والقوة لدى الحوثيين وحلفائهم. )

 

سياسيا

1- نجحوا في السيطرة على العاصمة صنعاء .

2- نجحوا في فرض المنفى على الرئيس هادي وأعضاء حكومته.

3- نجحوا في إبرام إتفاق مع الموفد الدولي في عمان  لكنهم فشلوا في حشد وتأييد دولي.

 

ميدانيًا

1 - صمد الحوثيون وحلفاؤهم بوجة حرب استخدمت فيها كل أنواع الأسلحة.

2- استمرت سيطرة الحوثيين وقوات صالح  على أكبر عدد من المحافظات اليمنية.

3- وجهوا ضربات قاسية إلى قوات التحالف والجيش الموالي لهادي.

4- نجح الحوثيون وقوات صالح بالدخول إلى الأراضي السعودية وسيطروا على عدد من القرى والمواقع العسكرية.

5- فشلوا في إبقاء السيطرة على المحافظات التي دخلوها في الجنوب.

6- فشلوا في فك الحصارين الجوي والبحري اللذين فرضهما التحالف العربي

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان