رئيس التحرير: عادل صبري 10:14 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الأردنيون يتوجهون لصناديق الاقتراع.. والإخوان يقاطعون

الأردنيون يتوجهون لصناديق الاقتراع.. والإخوان يقاطعون

العرب والعالم

الانتخابات بالاردن - أرشيف

في الانتخابات البلدية غدا..

الأردنيون يتوجهون لصناديق الاقتراع.. والإخوان يقاطعون

الأناضول 26 أغسطس 2013 13:53

يتوجه الأردنيون غدا الثلاثاء إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات المجالس المحلية "البلديات"، وسط أجواء متوترة في المنطقة بسبب التطورات الأخيرة في سوريا.

 

ورغم إعلان الأحزاب الأردنية مشاركتها في هذه الانتخابات عبر أشكال مختلفة، إلا أن حزب جبهة العمل الإسلامي، الواجهة السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، وحزب الحياة (الذي يصنف نفسه بأنه ليس حزبا معارضا ولا مواليا ولكنه يعبر عن الوطن) أعلنا مقاطعتهما الانتخابات اقتراعاً وترشيحاً.

 

من جهته، اعتبر موسى شتيوى مدير مركز الدراسات الاستراتيجية بالجامعة الأردنية أنه لا يوجد مبرر لدى الإسلاميين لمقاطعة الانتخابات.

 

وقال شتيوى للأناضول إن "أهمية المشاركة السياسية تكمن في نقطتين؛ ترتبط الأولى بمستوى نزاهة الانتخابات بعد إدخال بعض الإجراءات الجديدة، مثل الحبر السري والربط الالكتروني؛ لضمان الشفافية".


وأضاف شتيوى أن "النقطة الثانية تكمن في أهمية عودة المجالس المحلية بدلاً من اللجان لإدارة شؤون المواطنين في غاية الأهمية، خاصة أن البلاد لم تشهد انتخابات بلدية منذ عام 2007".

 

وأشار إلى أنه من المبكر الحديث عن طبيعة المشاركة في الانتخابات ونسبتها.

 

وقال إن "انتخابات المجالس المحلية عادة ما تشهد تنافسا شديداً بين العائلات الأردنية، وهو ما يرفع نسب الاقتراع فيها".


وأضاف "أما في عمان وبعض المدن الأخرى فجرت العادة آن تكون نسب المشاركة بها أقل".


ويحق لـ3 ملايين و7002 أردني من أصل 6.975 مليون مواطن المشاركة في انتخابات الغد التي تشمل نحو مئة بلدية.

 

ورغم مقاطعة عدد من الأحزاب اليسارية لانتخابات النيابية الماضية إلا أن جميع الأحزاب الوطنية والقومية واليسارية أعلنت مشاركتها بالانتخابات باستثناء الإسلاميين، وكان حزب الوحدة الشعبية اتخذ قرارا بالمشاركة في هذه الانتخابات رغم مقاطعته للانتخابات النيابية السابقة.

 

وبعد أن عدلت وزارة الشؤون البلدية الأردنية أمس الأول تعليمات الاقتراع والفرز، لتدخل آليات الربط الالكتروني الذي سيستخدم لأول مرة في الانتخابات البلدية مع قاعدة بيانات دائرة الأحوال المدنية، إضافة إلى استخدام الحبر الخاص خلال عملية الاقتراع، تعهدت الحكومة الأردنية على لسان وزير الدولة لشؤون الإعلام محمد المومني بـ"أن تكون الانتخابات نزيهة".


ووفقا للبيانات الأردنية الرسمية، فإن الاقتراع غدا سيتم في 3981 لجنة انتخاب موزعة على 1205 مراكز اقتراع رئيسية.

 

ويطغى العزوف على المشهد الانتخابي لأمانة عمان الكبرى لأسباب عدة من أبرزها، أن ثلث مقاعد مجلسها البالغة 55 مقعداً يكون بالتعيين بمن فيهم منصب أمين عمان الكبرى "عمدة" العاصمة، فيما ينتخب المواطنون الثلثين المتبقيين.

 

يشار إلى أن الحركة الإسلامية بالأردن ممثلة في جماعة الإخوان المسلمين وذراعها السياسية حزب جبهة العمل الإسلامى قد أعلنت الشهر الماضي مقاطعتها للانتخابات البلدية المقبلة، مبررة ذلك "بعدم تحقيق المطالب الاصلاحية في البلاد".


وفصلت الحركة الإسلامية كل من خالف قرارها بمقاطعة الانتخابات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان