رئيس التحرير: عادل صبري 09:38 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مليون و300 ألف لاجئ سوري في الأردن

مليون و300 ألف لاجئ سوري في الأردن

الأناضول 26 أغسطس 2013 11:09

وصلت أعداد السوريين المتواجدين في الأردن إلى مليون و300 ألف، بحسب العميد وضاح الحمود مدير إدارة مخيمات اللاجئين السوريين في الأردن، بينهم 550 ألف لاجئ مسجلين.

 

وفي تصريحات خاصة لمراسل الأناضول أوضح الحمود أن 750 ألف سوري كانوا يقيمون في الأردن قبل بداية الأزمة السورية في 15 مارس 2011 بحكم علاقات نسب ومصاهرة وتجارة، لم يتمكن غالبيتهم من العودة، يضاف إليهم 550 ألف لاجئ دخلوا الأردن منذ مارس 2011 وحتى اليوم.

 

وأضاف أن عدد السوريين الذين عادوا طوعًا إلى سوريا منذ الأزمة هو 84.213 لاجئ، حيث يتم ذلك بالتعاون بين مديرية الأمن العام وإدارة شؤون المخيمات والقوات المسلحة الأردنية من جهة والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين للتأكد من عدم عودة أطفال من غير أسرهم، وذلك كمسألة إنسانية.

 

وأوضح الحمود أن الأردن به أربع مخيمات للسوريين، أكبرها الزعتري والذي يضم 129 ألف لاجئ بحسب أحدث الإحصائيات، والمخيم الإماراتي الأردني المعروف بـ(مريجب الفهود) ويضم 3460 لاجئ، ومخيم الحديقة في الرمثا أقصى شمال الأردن ويضم 820 لاجئا، ومخيم سايبر سيتي والذي يضم 470 لاجئا فقط منهم 180 فلسطيني.

 

وكشف أن هناك مخيم خامس سيتم افتتاحه في الأول من سبتمبر المقبل، وهو مخيم (مخيزن الغربية) في منطقة الأزرق شرقي المملكة، حيث سينقسم إلى 4 قرى، ويتسع في مرحلته الأولى لـ 55 ألف لاجئ، وسعته الإجمالية 130 ألف لاجئ.

 

ويعتبر الأردن من أكثر الدول المجاورة لسوريا استقبالًا للاجئين منذ بداية الأزمة هناك قبل أكثر من عامين، وذلك لطول حدودهما المشتركة التي تصل إلى 375 كم، يتخللها عشرات المعابر غير الشرعية التي يدخل منها اللاجئون السوريون إلى أراضيها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان