رئيس التحرير: عادل صبري 12:38 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"واللا": الاحتلال عرض صفقة تبادل لجثث وأسرى عدوان غزة

واللا: الاحتلال عرض صفقة تبادل لجثث وأسرى عدوان غزة

العرب والعالم

خلال العدوان الأخير على قطاع غزة

عبر وسطاء مصريين

"واللا": الاحتلال عرض صفقة تبادل لجثث وأسرى عدوان غزة

وكالات 16 ديسمبر 2015 00:39

نقل موقع "واللا" العبري عن مصدر سياسي إسرائيلي، لم يشر إلى اسمه، أن "تل أبيب" بعثت برسالة غير مباشرة لحركة "حماس" عبر وسطاء مصريين، عقب العدوان الأخير على قطاع غزة، مفادها أن "إسرائيل مستعدة لإطلاق سراح نشطاء حماس الذين اعتقلوا خلال العملية، وجثث فقط، مقابل إعادة جثتي الجنديين الإسرائيليين، أورون شاؤول وهدار غولدين".

 

وبحسب التقرير الذي نشر الثلاثاء، فإن حماس رفضت العرض الإسرائيلي و "بقيت مصرة على تعنتها"، وفق الموقع العبري.
 

 

وشرح المصدر، أنه مع انتهاء العداون العسكري على غزة، في الصيف الماضي، نقل ضباط مخابرات مصريين رسالة إسرائيلية إلى قادة "حماس"، تضمنت أن المجلس الوزاري الإسرائيلي يعرض جثث القتلى الفلسطينيين وأسرى الحرب الأخيرة فقط، مقابل أشلاء جثتي الجنديين الإسرائيليين.
 

وأعلم القيادي بحماس محمود الزهار الضباط المصريين، بحسب الموقع الإسرائيلي، أن "إسرائيل لن تحصل على أي معلومة حول الجنديين طالما لم تطلق سراح أسرى صفقة شاليط"، كما نقلت حماس سلسلة أخرى من المطالب، عبر مصر لـ"تل أبيب"، بعضها اقتصادي، كفتح المعابر ونقل البضائع، وهو ما رفضته "إسرائيل".
 

ونقل موقع "والا" عن المصدر العبري قوله: "إن حماس وكما في صفقة شاليط قررت شد الأعصاب والوقت من أجل الضغط على إسرائيل"، مشيرا إلى أنه "على الرغم مما نشر إلا أنه لا يوجد أي شيء جديد في الموضوع، وإسرائيل ليست مستعدة لتسليم أسرى أحياء، لا من غزة ولا من أي مكان آخر مقابل جثتي الجنديين، وأنه تم توضيح هذا الأمر بشكل واضح".
 

وكانت وسائل إعلام نشرت رسالة نسبت إلى الجندي الإسرائيلي، أورون شاؤول يطلب فيها تحريره من الأسر، الأمر الذي أثار آمال عائلته بأن يكون على قيد الحياة، بعدما أعلن جيش الاحتلال مقتله رسميا.


وفي أعقاب ذلك عقدت عائلته مؤتمرا صحفيا طالبت فيه تأكيدا من حركة حماس بأن ابنها على قيد الحياة للضغط على حكومة الاحتلال لإبرام صفقة تبادل أسرى.
 

وأفرجت سلطات الاحتلال عن 1027 أسيرا فلسطينيا غالبيتهم من أصحاب المؤبدات عام 2011 مقابل إطلاق "حماس" الجندي الإسرائيلي الأسير "جلعاد شاليط"، في إطار صفقة تبادل الأسرى التي تمت بين "حماس" والاحتلال في عام 2011  برعاية مصرية والتي أطلقت عليها "حماس" اسم  "وفاء الأحرار".

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان