رئيس التحرير: عادل صبري 06:41 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

خسائر الربيع العربي.. 883.7 مليار دولار ومليون و340 ألف قتيل وجريح

خسائر الربيع العربي.. 883.7 مليار دولار ومليون و340 ألف قتيل وجريح

العرب والعالم

الربيع العربي

خسائر الربيع العربي.. 883.7 مليار دولار ومليون و340 ألف قتيل وجريح

وكالات 15 ديسمبر 2015 21:39

قال المنتدى الاستراتيجي العربي إنَّ الدول العربية تكبَّدت خسائر فادحة نتيجة "ثورات الربيع العربي" تقدَّر بأكثر من 833,7 مليار دولار، إضافةً إلى مليون و340 ألف قتيل وجريح، نتيجة للحروب.

 

وأضاف المنتدى، في تقريرٍ أصدره بعنوان "تكلفة الربيع العربي"، حسب "الأناضول"، أنَّ العالم العربي تكبَّد خسائر كبيرة نتيجة للأحداث والثورات، التي اندلعت ما بين عامي 2010، و2014، جاءت في تكلفة إعادة البناء، وخسائر الناتج المحلي، والسياحة، وتكلفة اللاجئين، وخسائر أسواق الأسهم والاستثمارات.

 

ويأتي إصدار التقرير، بالتزامن مع انطلاق أعمال الدورة الثامنة للمنتدى، اليوم الثلاثاء، في إمارة دبي، ويجمع المنتدى الاستراتيجي العربي نخبةً من الخبراء وقادة الرأي من كل أنحاء العالم، لرصد واستشراف مستقبل المنطقة العربية، والعالم على ضوء المتغيرات الجيوسياسية، والاقتصادية الراهنة والمتوقعة.

 

وعمل التقرير على تغطية الخسائر، في تسعة محاور أبرزها الناتج المحلي الإجمالي، والقطاع السياحي، والعمالة، وأسواق الأوراق المالية، والاستثمار الأجنبي المباشر، واللاجئين، وإعادة بناء البنية التحتية المدمرة.

 

وأشار إلى أنَّه علاوةً عن الخسائر الاقتصادية، فإن مليونًا و340 ألف شخص سقطوا بين قتيل وجريح بسبب الحروب، فضلاً عن أنَّ حجم الضرر في البنية التحتية بلغ ما يعادل 461 مليار دولار، عدا عن ما لحق من أضرار وتدمير للمواقع الأثرية التي لا تقدر بثمن، وفق تعبيره.

 

وبحسب التقرير، فقد بلغت الخسارة التراكمية الناجمة عن الناتج المحلي الإجمالي، الذي كان بالإمكان تحقيقه، 289 مليار دولار، عند احتساب تقديرات نمو الناتج الإجمالي المحلي، نسبةً إلى سعر صرف العملات المحلية.

 

وكشف أنَّ خسائر أسواق الأسهم والاستثمارات بلغت أكثر من 35 مليار دولار، حيث خسرت الأسواق المالية 18,3 مليار دولار، وتقلص الاستثمار الأجنبي المباشر بمعدل 16,7 مليار دولار، لافتًا إلى أنَّ التغير في اقتصادات دول الربيع العربي يختلف عن التغير الذي سجل في المنطقتين الجغرافيتين اللتين تنتمي إليهما هذه الدول، أي شمال إفريقيا وغرب آسيا.

 

وبيَّن أنَّ عدم استقرار المنطقة وحدوث "عمليات إرهابية" تسبَّبا في تراجع تدفق السياح بحدود 103,4 مليون سائح عمَّا كان متوقعًا بين 2010 و2014، وتسبَّب "الربيع العربي"، وفق التقرير، بتشريد أكثر من 14,389 مليون لاجئ، أمَّا تكلفة اللاجئين فبلغت 48,7 مليار دولار.

 

واستند التقرير، في بياناته، على تحليل المعلومات الواردة في تقارير عالمية صادرة عن البنك الدولي، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية، والأمم المتحدة "اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا"، ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، والمركز التجاري العالمي التابع لمنظمة التجارة العالمية.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان