رئيس التحرير: عادل صبري 11:49 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الائتلاف السوري: إيران تتاجر بالدم السوري

الائتلاف السوري: إيران تتاجر بالدم السوري

الأناضول 25 أغسطس 2013 15:53

قال "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" إن "إيران تتاجر بالدم السوري" و"تساند طغيان بشار الأسد (رئيس النظام السوري) بهدف توسيع نفوذها في المنطقة".

 

جاء ذلك في بيان للائتلاف، اليوم الأحد، ردا على تصريحات رحيم صفوي، مستشار المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران علي الخامنئي، التي اتهم فيها المعارضة السورية بارتكاب "جرائم على مدى عامين تسببت في مقتل أكثر من مائة ألف مواطن سوري".

 

واعتبر الائتلاف أن تصريحات مستشار خامنئي تهدف إلى "التغطية عن جرائم نظام الأسد، وتبرير الدور الإيراني الداعم كلياً لسياسته الاجرامية".

 

وتابع بقوله إن إيران "تتاجر بالدم السوري لترسخ دعائم سيطرتها، وتوسع نفوذها في المنطقة، فتقف صفاً واحداً مع استبداد وطغيان نظام لا يتوانى عن ارتكاب أفظع الجرائم في سبيل الاستمرار في الحكم".

 

وشدد الائتلاف السوري على أن تزايد نفوذ إيران الكبير في سوريا عبر تأمينها الدعم العسكري والمالي اللامحدود لنظام الأسد يحولها إلى "شريك كامل في الجرائم ضد الإنسانية التي ترتكب في سوريا".

 

ورأى أن ذلك هو "ما يدفعها باستمرار إلى إصدار مثل هذه التصريحات الهادفة إلى قلب الحقائق ظنا منها أن الكذب والتمويه والتلفيق كاف لإبعاد المسؤولية القانونية الدولية عنها".

 

ومنذ مارس 2011، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من 40 عامًا من حكم عائلة بشار الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة.

 

غير أن الأمور انزلقت إلى معارك دموية بين القوات النظامية وقوات المعارضة؛ حصدت أرواح أكثر من 100 ألف شخص، فضلا عن ملايين النازحين واللاجئين، ودمار واسع في البنية التحتية، بحسب أخر إحصاءات الأمم المتحدة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان