رئيس التحرير: عادل صبري 09:31 مساءً | الاثنين 23 أبريل 2018 م | 07 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

أوغلو: الربيع العربي ثورات عزّة وكرامة

لم تكن من أجل رغيف خبز أو طعام..

أوغلو: الربيع العربي ثورات عزّة وكرامة

الأناضول 25 أغسطس 2013 15:31

أوضح وزير الخارجية التركي، "أحمد داود أوغلو"، أن من المستحيل إيقاف عجلة تقدم مسيرة الربيع العربي، بالرغم من كل العوائق التي توضع أمامها، وأن الشعوب التي استنهضت هممها وثارت من أجل عزتها وكرامتها، من المستحيل إعادتها إلى الخلف، مشدداً أن الأخوة العرب لم يثوروا لأسباب اقتصادية تتمثل برغيف الخبز والطعام، بل ثاروا من أجل عزّتهم وكرامتهم.

 

وأضاف "داود اوغلو"، خلال محاضرة ألقاها عن التاريخ الإسلامي، في إطار فعاليات "منتدى لقاءات الأناضول الثامن حول العالم المتغير والإسلام"، الذي تستضيفه ولاية "سقاريا" شمال غرب تركيا، أن الأتراك شاهدوا صور الضحايا السوريين الذين سقطوا جراء هجمات بأسلحة كيميائية، وأن الأفئدة والضمائر الإنسانية والروح الإسلامية وحق الجوار تهتز بسبب تلك الصور المفجعة.

 

وأعرب عن استغرابه بسبب الانتقادات التي توجه لحكومته بسبب المواقف التي يصفها المنتقدون بالمتزمتة حيال نظام الأسد، منوهاً أن تركيا إذا لم تتخذ موقفاً حازماً من نظام الأسد بسبب ما يرتكبه بحق الشعب السوري فإن الشعب التركي سيجد نفسه في أحد الأيام مضطر لتقديم الاعتذار إلى الشعب السوري.

 

وأضاف الوزير التركي أنه لايمثل جيله فحسب بل يمثل أجيالا تمتد إلى أعماق التاريخ، منتقداً الداعين إلى الالتزام باستخدام المفردات الدبلوماسية الخاصة، ومشدداً على أهمية إعلاء لغة الأفئدة بين الأخوة.

 

ورد "داود أوغلو" على منتقدي الحكومة بسبب تحملها تكاليف مصاريف اللاجئين السوريين في تركيا، لافتا إلى أن المنتقدين لم يكونوا يتقاضون معاشاتهم بشكل منتظم في حقبة الحكومات السابقة، في الوقت الذي قام به حزب العدالة والتنمية بمضاعفة حجم نمو الاقتصاد التركي دون أن يكون لهم أي مساهمة في ذلك النمو، لذا فلا ضير إن قامت الحكومة بعد كل تلك الانجازات الاقتصادية بمساعدة المظلومين، مشدداً على أن الحكومات تأتي وترحل أما الشعوب فهي التي تبقى متجاورة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان