رئيس التحرير: عادل صبري 06:49 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

80 يوما.. فسفور بوتين يحرق طفولة سوريا

80 يوما.. فسفور بوتين يحرق طفولة سوريا

العرب والعالم

مجازر بوتين والأسد

80 يوما.. فسفور بوتين يحرق طفولة سوريا

أيمن الأمين 14 ديسمبر 2015 15:58

أُم خرجت تقتات لعائلتها الطعام، فذهبت وهي تحمل جنينها في أحشائها الذي يبلغ من العمر 8 أشهر إلى أحد الأسواق الشعبية، فعادت جثة هامدة تاركة طفلا لم يكتمل نموه بعد أن أخرجه الأطباء بعملية ولادة للأم المتوفاة.

 

وامرأة تبلغ من العمر 70 عاما تقف أمام حطام منزلها الذي دمرته ترسانة الأسد قبل سنوات، تنتظر زوجها، وحينما رأته وعلى مقربة منها، قصفته سوخوي بوتين وحولته إلى أشلاء وحرمت الزوجة حتى من دفن زوجها بهيئته الكاملة..

 

وأطفال في سن العاشرة قُبض عليهم على حواجز الأسد والروس وأكرهوا على القتال فقتلوا في المعارك الأخيرة وتحولوا إلى أرقام..

 

هذه ليست قصصا لأفلام سينمائية، بل حقيقة مريرة تحدث يوميا لمئات النساء والأطفال في سوريا من قبل مقاتلات الروسية والأسدية "مجازر بلا نهاية".
 

استهداف الأطفال

فمنذ أن وطأ الدب الروسي قدمه، لم تتوقف المجازر الجماعية، بل ازدادت مؤخرا على مناطق سيطرة قوى الثورة السورية، مستهدفة الأطفال والنساء.
 

فمن كروز إلى البالستي ومن الغاز إلى الفسفور السام، لا يزال الدب الروسي يقصف ويحرق المدنيين، حتى الطبيعة السورية لم تستطع الهروب من بطش الروس :الإبادة لاتزال مستمرة".

 

المقاتلات الروسية كثفت من غاراتها الجوية على المدن الخاضعة لسيطرة قوى الثورة، وارتكبت المجازر بحق المدنيين وقتلت الألآف وأبادت الأحياء السكنية، ليسجل الروس لأنفسهم جريمية جديدة في سجل جرائمهم الدموية ضد الشعب السوري والتي بدأت منذ وطأ بوتين قدمه في دمشق نهاية سبتمبر الماضي.

الشمال السوري

وفي الساعات الأخيرة، بدأت روسيا في تكثيف غاراتها على مناطق الشمال السوري، كما استهدفت حلب بطائرات سوخوي التي لم تغب يوما عن سماء المدينة.

 

كما استهدفت أيضا مدينة دوما لليوم الخامس على التولي، مخلفة ورائها مئات القتلى والجرحى، في حين لايزال القصف مستمرا على مدن حلب وريف دمشق والبوكمال وتلبيسة.

وتدور في سوريا معارك واشتباكات مسلحة وأعمال عنف منذ قرابة الخمس سنوات بين قوات بشار الأسد، والمعارضة السورية، والعديد من المجموعات المسلحة.

 

وأسفرت المواجهات، حتى الآن وفقاً للإحصائيات الصادرة عن الأمم المتحدة، عن سقوط قرابة 300 ألف قتيل، فيما وثقها البعض بـ400 ألف قتيل، إضافة إلى نزوح الملايين من السوريين داخل سوريا ولجوء مثلهم خارجها.

 

في حين لاتزال روسيا تقصف مناطق سيطرة المعارضة السورية والآحياء المدنية منذ نهاية سبتمبر الماضي.

 

"مصر العربية" تقدم لقرائها ملفا هاما رصدت فيه مجازر روسيا والأسد في سوريا.

تابع الملف..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان